العثور على نحلة ″والاس″ العملاقة بعد سنوات من الاختفاء | علوم وتكنولوجيا | DW | 22.02.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

العثور على نحلة "والاس" العملاقة بعد سنوات من الاختفاء

تمكن علماء من العثور مجدداً على خلية كاملة من نوع مجهول من النحل العملاق في جزر نورث مولوكو أو مولوكاس الإندونيسية، بعد اختفى عن الأنظار عام 1981 وأعتقد العلماء أنه منقرض.

كشف علماء عن إعادة عثورهم على النحلة الأكبر في العالم بعد أن اختفى هذا النوع من النحل عام 1981. وأوضحوا أنه تم العثور عليها في إندونيسيا، وقاموا بنشر صور لتلك الحشرة. وعثر فريق من المعنيين بالحفاظ على البيئة وعلماء دوليون على أول حشرات من فصيلة "ميجاتشيلي بلوتو" والمعروفة بنحلة والاس العملاقة، في جزر نورث مولوكو أو مولوكاس الإندونيسية في كانون الثاني/ يناير الماضي.

ونشروا الخميس صوراً ولقطات مصورة لعش وملكة، قائلين إن اكتشافهم يعد الأهم. وفي هذا السياق قال سيمون روبسون، عضو الفريق والأستاذ بجامعة سيدني، إنه "في خضم مثل هذا التراجع العالمي الموثق في تنوع الحشرات، فمن الرائع اكتشاف أن هذه الأنواع الشهيرة ما زالت موجودة".

ويحيي الاكتشاف الأمل من جديد بأن الكثير من غابات المنطقة قد تكون موطناً لهذه الأنواع النادرة للغاية، حسبما قال الفريق الذي يضم باحثين من جامعة سيدني وجامعة سانت ماري في كندا وجامعة برينستون بالولايات المتحدة.

ويمكن أن يصل طول عينات الإناث من النحلة إلى 3.8 سنتيمتر ولها جناحان بطول يبلغ أكثر من 6 سنتيميترات، في حين يبلغ طول الذكور إلى حوالي 2.3 سنتيمتر. وتمت تسمية هذه الحشرة على اسم عالم الطبيعة البريطاني ألفريد روسل والاس الذي اكتشف هذا النوع من النحل في القرن التاسع عشر.

يُذكر أن عالم الطبيعة البريطاني بلور نظرية التطور عن طريق الانتقاء الطبيعي قبل نشر أعمال تشارلز داروين.

ع.غ/ ع.ج.م

مختارات

إعلان