العبادي يلجأ لحلف الناتو لحث تركيا على الانسحاب | أخبار | DW | 08.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

العبادي يلجأ لحلف الناتو لحث تركيا على الانسحاب

واصل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ضغوطه على تركيا كي تسحب قواتها من العراق. العبادي لجأ إلى حلف الناتو طالبا منه "استخدام صلاحياته" لحث تركيا العضو بالحلف على سحب قواتها فورا من شمال العراق.

أجرى رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي اليوم الثلاثاء (الثامن من كانون الأول/ ديسمبر 2015) مكالمة هاتفية مع أمين عام حلف شمال الأطلسي/الناتو/ ينس ستولتنبرغ لطرح موقف العراق الرافض لتواجد قواتتركية على الأراضي العراقية. وقال العبادي "إن هذه القوات موجودة دون علم وموافقة الحكومة العراقية وقد طلب العراق من تركيا عبر القنوات الدبلوماسية سحب هذه القوات فورا بعد إعطائهم مهلة أمدها يومان".

وأضاف العبادي أن "هذه الحالة تعد خرقا للسيادة العراقية وعلى حلف الناتو استخدام صلاحياته لحث تركيا على الانسحاب الفوري من الأراضي العراقية". من جانبه شكر أمين عام حلف الناتو العبادي على هذا التوضيح "إذ إن الناتو حريص على سيادة العراق وسيخبر الدول الأعضاء بهذا الشأن كما سينقل مخاوف العراق إلى تركيا والى بعثتها في الناتو".

بدورها طالبت روسيا بنقاش غير رسمي في مجلس الأمن الدولي بشأن العمليات العسكرية التركية في سوريا والعراق كما صرح دبلوماسيون اليوم الثلاثاء. ويتوقع أن تبحث هذه المسألة مساء الثلاثاء في مشاورات مغلقة بين سفراء الدول ال15 الأعضاء في مجلس الأمن الذي تتولى الولايات المتحدة رئاسته الدورية لشهر كانون الأول/ديسمبر.

والعلاقات شديدة التوتر بين أنقرة وموسكو منذ إسقاط الطيران الحربي التركي طائرة عسكرية روسية على الحدود السورية. وقال دبلوماسي "إن روسيا طالبت بمشاورات حول تحركات تركيا في أراضي سوريا والعراق" دون أن يكون بوسعه إعطاء تفاصيل حول الطلب الروسي.

وتقول أنقرة إن عملية انتشار جنودها في العراق تندرج ضمن عملية "تبديل روتينية" في برنامج تدريبي للقوات المسلحة الكردية، والمقاتلين العرب السنة المعادين لتنظيم "داعش" المتطرف. ونفى رئيس الوزراء التركي احمد داود أوغلو السبت أن يكون نشر القوات تمهيدا لشن عملية عسكرية في العراق.

م.أ.م/ أ.ح (د ب أ، أ ف ب)

مختارات