العبادي يدعو البرلمان العراقي إلى الانعقاد فوراً | أخبار | DW | 18.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

العبادي يدعو البرلمان العراقي إلى الانعقاد فوراً

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بيان صدر فجر اليوم الاثنين في بغداد إنه دعا البرلمان العراقي إلى عقدة جلسة على الفور لتجاوز العقبات والمساهمة في في وضع حلول للتحديات التي تواجه البلاد.

دعا رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي صباح اليوم الاثنين (18 نيسان/ أبريل 2016) البرلمان العراقي إلى عقد جلسة فوراً لتجاوز العقبات والمساهمة في وضع الحلول للتحديات التي تواجه البلاد. وقال العبادي، في بيان وزع في وقت مبكر من صباح الاثنين: "أؤكد لأبناء شعبنا العزيز والجماهير التي طالبت بالإصلاح إننا سنواصل هذا الطريق مستندين إلى دعمهم الذي يستحق منا كل التقدير والامتنان، ونذكَر هنا بأن التغيير الوزاري ما هو إلا حلقة ضمن الإصلاحات الشاملة، إضافة إلى تغيير الهيئات المستقلة والوكالات لاختيار شخصيات من الكفاءات والخبرات بعيدا عن المحاصصة السياسية مع مراعاة تمثيل شرائح الشعب العراقي المختلفة".

أضاف العبادي: "أتطلع إلى أن يتمكن مجلس النواب من أن يقوم بدوره التشريعي والرقابي على أكمل وجه والتصويت على التعديل الوزاري خلال الأيام المقبلة وبأسرع وقت ممكن وكذلك التصويت على الهيئات المستقلة والوكالات في مرحلة لاحقة".

وأوضح العبادي أن "الحرب ضد عصابة داعش إلى جانب التحديات الأمنية والاقتصادية التي يواجهها العراق تتطلب توحيد الجهود لتجاوزها، وتخليص شعبنا من تبعاتها على الاقتصاد العراقي حيث تبذل الحكومة جهوداً ومساع متواصلة للتفاوض مع المؤسسات المصرفية والاقتصادية العالمية لدعم الاقتصاد العراقي، والمساهمة في تحسين الظروف المعيشية للمواطنين وتحفيز الاقتصاد الذي واجه نقصاً كبيراً في موارده الأساسية نتيجة انهيار أسعار النفط العالمية".

وقال رئيس الوزراء العراقي: "بناء عليه أدعو مجلس النواب الموقر إلى الانعقاد فوراً لتجاوز العقبات والمساهمة في وضع الحلول للتحديات التي تواجه البلاد، ونحن واثقون أن العراق سيخرج من أزماته بشكل أقوى مما كان عليه ومتفائلون بمستقبل أفضل لشعبنا ووطننا العزيز".

على صعيد آخر، قال مسؤولون أمريكيون إن وزيرالدفاع الأمريكي آشتون كارتر وصل إلى بغداد اليوم الاثنين لمناقشة عرض المزيد من المساعدة على العراق في حربه ضد تنظيم ما يسمى "بالدولة الإسلامية" وقد يشمل ذلك إرسال المزيد من القوات الأمريكية.

وأضاف المسؤولون أن كارتر سيلتقي برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ووزير الدفاع خالد العبيدي وسيناقش سبل الاستفادة من مكاسب تحققت في الآونة الأخيرة على حساب تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يسيطر أيضا على مناطق واسعة من سوريا المجاورة.

ورفض المسؤولون الكشف عن نوع المساعدة التي ستعرض على العراق لكنهم قالوا إنها على الأرجح ستشمل إرسال المزيد من القوات الأمريكية.

وقال مسؤول أمريكي قبل الزيارة التي لم يعلن عنها "عندما نتحدث عن قدرات إضافية فهذا في العادة يعني أعدادا قليلة من القوات الإضافية."

ح.ع.ح/ ع.غ (د.ب.أ)

مختارات