العبادي يبدأ إصلاحاته بإلغاء ودمج عدد من الوزارات | أخبار | DW | 16.08.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

العبادي يبدأ إصلاحاته بإلغاء ودمج عدد من الوزارات

أمر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بتقليل عدد وزرائه من 33 إلى 22 بأثر فوري في إطار حملة شاملة للقضاء على الفساد وسوء الإدارة شملت أعلى المناصب في الحكومة. في حين أفاد سكان بمقتل مسؤول كبير بتنظيم "داعش" في الموصل.

ألغى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي 11 منصبا في الحكومة، ضمن حزمة الإصلاحات التي أعلنها الأسبوع الماضي وأقرها البرلمان، بحسب بيان لمكتبه الإعلامي الأحد (16 آب/ أغسطس). وجاء في البيان "بناء على مقتضيات المصلحة العامة واستنادا إلى المادة 78 من الدستور وتفويض مجلس النواب، قررنا باسم الشعب تقليص عدد أعضاء مجلس الوزراء ليكون 22 عضوا إضافة إلى رئيس مجلس الوزراء بدل 33 عضوا"، وذلك عبر إلغاء المناصب الثلاثة لنواب رئيس مجلس الوزراء، وأربع وزارات، ودمج ثمانية وزارات بعضها ببعض لجعلها أربعا فقط".

وألغى العبادي وزارة حقوق الإنسان ووزارة الدولة لشؤون المرأة ووزارة الدولة لشؤون المحافظات ومجلس النواب، ووزارة دولة أخرى. كما دمج وزارة العلوم والتكنولوجيا بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة البيئة بوزارة الصحة، ووزارة البلديات بوزارة الإعمار والإسكان، ووزارة السياحة والآثار بوزارة الثقافة.

وتأتي هذه الخطوة ضمن حزمة الإصلاحات لمكافحة الفساد والترهل في مؤسسات الدولة التي أقرتها الحكومة الأحد الماضي ووافق عليها البرلمان يوم الثلاثاء، بعد أسابيع من التظاهرات الحاشدة ودعوة المرجع الشيعي الأعلى آية الله علي السيستاني، العبادي ليكون أكثر جرأة في مكافحة الفساد.

من ناحية أخرى أفاد سكان محليون اليوم الأحد بمقتل مسؤول هيئة الحسبة في تنظيم "داعش" على يد مسلحين مجهولين غربي الموصل. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عن عدد من السكان أنه "فتح مسلحون مجهولون نيران أسلحتهم باتجاه نور الدين مصطفى القجقجي (ابو عذبة) مسؤول هيئة الحسبة لدى خروجه من منزله في منطقة 17 تموز غربي الموصل ما أسفر عن مقتله في الحال". وأشار السكان إلى أن "التنظيم توعد بملاحقة المسلحين وحرقهم بمكان الحادث في حال العثور عليهم" .

ع.ج/ ع.خ (أ ف ب، د ب أ، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة