العبادي: الشقاق السياسي العراقي يصب في مصلحة داعش | أخبار | DW | 14.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العبادي: الشقاق السياسي العراقي يصب في مصلحة داعش

حذر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي من أن الأزمة السياسية العراقية الآخذة في التفاقم تصب في مصلحة تنظيم داعش، بعدما أعلن التنظيم مسؤوليته عن هجمات بقنابل في أسبوع دامٍ في بغداد وما حولها.

حذر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السبت (14 مايو / أيار 2016) من أن الأزمة السياسية العراقية الآخذة في التفاقم تصب في مصلحة تنظيم داعش، بعدما أعلن التنظيم المتطرف مسؤوليته عن هجمات بقنابل في أسبوع دامٍ في بغداد وما حولها. يُذْكَر أن العراق واقع منذ أشهر في براثن أزمة حول تشكيل حكومة من المستقلين.

واقتحم الشهر الماضي أتباع الزعيم الشيعي مقتدى الصدر البرلمان عقب فشله في التصويت على قائمة تشكيل وزاري اقترحها العبادي. وذكر موقع قناة "السومرية نيوز" الإخباري المستقل أن العبادي قال أثناء ملتقى الحوار المشترك في بغداد إن "الخلافات والصراعات السياسية وتعطيل عمل البرلمان ساهم في تصاعد العمليات الإرهابية". وتبنى تنظيم داعش يوم الأربعاء الماضي سلسلة من التفجيرات في العاصمة أسفرت عن مقتل أكثر من 90 شخصا في أكثر أيام العراق دموية حتى الآن في العام الجاري.

وأعلن تنظيم داعش المتطرف أمس الجمعة مسؤوليته عن هجوم استهدف مقهى في بلدة "بلد" ذات الأغلبية الشيعية، مما أسفر عن مقتل 13 شخصا. ودعا العبادي، السياسي الشيعي، تكتلات البلاد السياسية "للجوء للحوار" للمساعدة في حل مشاكل العراق. ويحاول العبادي تحت ضغط من المحتجين بالشوارع والزعماء الدينيين تشكيل حكومة جديدة من التكنوقراط المستقلين. وأعاقت تكتلات سياسية قوية في البرلمان هذه الخطوة مرارا، مما أثار غضب المحتجين الذين ينادون بالإصلاح.

ع.م/ ح.ع.ح (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان