العائدون | وثائقي | DW | 12.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

وثائقي

العائدون

ما يحتفل به اليهود الإسرائيليون بصفته إعلاناً لاستقلال دولتهم، يُطلق عليه الفلسطينيون اسم "النكبة". وقد اضطر مئات الآلاف منهم في عام 1948 إلى مغادرة بلداتهم وقراهم بعد الحرب، ومن بينهم سكان قرية "إقرث" سابقاً في منطقة الجليل. هم اليوم مواطنون إسرائيليون، وقريتهم لم تعد موجودة منذ عقود - ولكن جذوة الحنين ما زالت حية في نفوسهم.

مشاهدة الفيديو 26:00
بث مباشر الآن
26:00 دقيقة

لا وجود لقرية "إقرث" على خريطة إسرائيل الحالية، لكنها كانت موجودة حتى عام 1948 في شمال الجليل، وكان يقطنها فلسطينيون مسيحيون. ثم جاءت حرب الاستقلال الإسرائيلية، واضطر السكان إلى مغادرة قريتهم، ودُمرت منازلهم وصُودرت أراضيهم. وحتى يومنا هذا، لا يسمح للسكان بالعودة وإعادة بناء قريتهم، وذلك على الرغم من وجود عدة أحكام قضائية تسمح لهم بذلك. وتُعد الكنيسة المبنى الوحيد الذي سلم من الدمار، ومازالت حتى اليوم داراً للعبادة تقام فيها القداديس. وهكذا يحج إلى الكنيسة المتهالكة في الأعياد مئات الحجاج، تقودهم جذوة الحنين إلى الوطن القديم، جذوة تنتقل من جيل إلى آخر. وبعد عقود من الخصومات القانونية والسياسية، بات الجيل الثالث على قناعة راسخة بأنه سيعود إلى هناك.