الطاقم الطبي لنادي بايرن ميونيخ يواجه مشاكل بسبب نوير | عالم الرياضة | DW | 21.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

الطاقم الطبي لنادي بايرن ميونيخ يواجه مشاكل بسبب نوير

بعدما أصر المدرب السابق لفريق بايرن ميونيخ بيب غوارديولا على تغيير طبيب الفريق السابق هانس مولر فولفارت بسبب الإصابات المتكررة للاعبي الفريق، يبدو أن الجدل حول طريقة عمل الطاقم الطبي عاد من جديد ليدق باب الفريق البافاري.

ذكرت صحيفة "فيلت" الألمانية أن مسؤولي نادي بايرن ميونيخ يُقيّمون في الفترة الحالية عمل طبيب الفريق فولكر براون الذي خلف طبيب الفريق السابق هانس مولر فولفارت، الذي ترك نادي بايرن ميونيخ بعد خلاف مع المدير الفني السابق للفريق بيب غوارديولا. ويأتي ذلك تزامناً مع الجدل حول مدرب اللياقة البدنية جيوفاني ماوري الذي فقد ثقة اللاعبين. ويبدو أن مسؤولي نادي بايرن ميونيخ غير راضين عن أداء الفريق الطبي، وهو ما لوحظ من خلال تغيير رئيس أخصائيي العلاج الطبيعي كريستيان هون من طرف المدير الرياضي الجديد للنادي حسن صالح حميديتش.

وذكرت صحيفة "فيلت" أن كبار مسؤولي النادي وعلى رأسهم رئيس النادي أولي هونيس ورئيس مجلس الإدارة كارل هاينز رومينيغي ينتقدون غياب اللاعبين المصابين لمدد طويلة. وبعد تجدد إصابة مانويل نوير الذي سيغيب عن الملاعب حتى يناير/ كانون الثاني، عاد الجدل من جديد حول طريقة عمل الطاقم الطبي ودوره في عودة اللاعبين إلى المنافسة دون خطر تجدد إصاباتهم.

وتعرض حارس مرمى المنتخب الألماني لإصابة في القدم للمرة الثانية في ستة أشهر، حيث خضع مانويل نوير لجراحة أول أمس الثلاثاء، وهي الجراحة الثانية بعد تلك التي خضع لها بعد إصابته في أبريل/ نيسان الماضي.

 

إعلان