الطائر روبن يقود بايرن ميونخ إلى نهائي كأس ألمانيا | عالم الرياضة | DW | 25.03.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

الطائر روبن يقود بايرن ميونخ إلى نهائي كأس ألمانيا

أهدى الجناح البافاري آريين روبن لفريقه، فريق بايرن ميونخ بطاقة التأهل إلى نهائي بطولة كأس ألمانيا، بعدما سجل هدفا رائعا على مرمى شالكه في موقعة كانت مخيبة للآمال وافتقدت إلى الهجمات المحققة

default

موقعة حسمها آرين روبن

بفضل الجناح الهولندي آرين روبن نجح فريق بايرن ميونخ لكرة القدم في الإطاحة بفريق شالكه والفوز عليه في عقر داره في مباراة نصف النهائي لبطولة كأس ألمانيا، التي أقيمت يوم أمس الأربعاء (24 مارس/ آذار). وعبر مجهود فردي رائع، أحراز آريين روبن هدف المباراة الوحيد لصالح بايرن في الدقيقة112 بعد التمديد.

وبهذا الفوز، يكون الفريق البافاري قد ضمن بطاقة التأهل السابعة عشر في تاريخه لنهائي كأس ألمانيا، الذي من المقرر أن يقام على الملعب الأولمبي في العاصمة برلين في الخامس عشر من مايو/ آيار. ولحق البايرن بفريق فيردر بريمن المدافع عن لقب البطولة، بعدما فاز بدوره يوم الثلاثاء الماضي على فريق أوغسبورغ المنافس في دوري الدرجة الثانية بثنائية نظيفة.

مباراة تكتيكية

وعكس التوقعات، لم تتميز مباراة القمة بين بايرن وشالكه بطابع الفرجة أو الإثارة. وإنما كانت مباراة تكتيكية بامتياز، اعتمد فيها الفريقان توخي الحذر وتربص أخطاء الخصم. ورغم أن البافاريين بسطوا سيطرتهم نسبيا على الميدان، إلا أن محاولاتهم المتكررة في اختراق منطقة الجزاء باءت بالفشل، وذلك أمام دفاع شالكه العنيد.

Fußball DFB Pokal FC Schalke 04 - Bayern München

مدرب ومدير نادي شالكه فيلكس ماغات أخفق في الفوز على ناديه القديم، بايرن وأمامه فرصة أخرى في الأسابيع القادمة

في المقابل، أهدر مهاجم شالكه كيفين كوراني عند بداية الشوط الثاني فرصة ثمينة، بعد خطأ قام به اللاعب البافاري هولغر بادشتوبر، إلا أن حارس المرمى هانس يورغ بوت استطاع صد تمريرة كوراني بإحكام. ولم يخرج شالكه عن خطته الدفاعية، كما أنه لم يشكل أي تهديد حقيقي طيلة المباراة على المرمى البافاري. فبقي التعادل السلبي سيد الموقف، وفي الوقت الإضافي خطف الهولندي روبين هدفا رائعا حسم الأمور لصالح فريقه.

فرصة للثأر

وعند نهاية المباراة، صرح الهولندي روبين، "أن فريقه كان الأفضل بدنيا وتقنيا" ومن تم "كان الأحق بالفوز". وأمام شالكه حاليا فرصة للثأر لهزيمته، إذ سيستضيف مجددا على ملعب "فيلنتيس أرينا" الفريق البافاري ضمن منافسات المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري المحلي/ بوندسليغا. وستأخذ هذه المباراة طابعا حاسما، كونها قد تحدد هوية الفريق الفائز بدرع الدوري في الموسم الحالي. إذ أن نقطة واحدة فقط باتت تفصل شالكه صاحب المركز الثاني عن متصدر الترتيب البايرن، الذي تجمد رصيده في ختام المرحلة الـ27 عند 56 نقطة، إثر تعثره أمام فريق فرانكفورت.

(و.ب/سيد/د.ب.آ)

مراجعة: هيثم عبد العظيم

مختارات

إعلان