الضفادع آيلة للانقراض | أفلام وثائقية | DW | 01.10.2012
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أفلام وثائقية

الضفادع آيلة للانقراض

يعيش في غابات كاميرون المطيرة أكثر من ألف نوع مختلف من الضفادع – إلى اليوم. ويبحث علماء في الغابة مباشرة في التغيرات التي طرأت على بيئة الضفادع ويرصدون الأنواع المهددة بالانقراض والتي انقرضت بالفعل.

بعضها أصغر من ظفر الإصبع، وبعضها الآخر مثل ضفدع جالوت الكاميرون يزن أكثر من ثلاثة كيلوغرامات. تنتمي الضفادع إلى فئة الحيوانات البرمائية. والعلم يعرف اليوم نحو خمسة آلاف نوع من الحيوانات البرمائية معظمها يعيش في الغابات الاستوائية المطيرة. بيد أن هذه الحيوانات آخذة في الانقراض في كافة أنحاء العالم، كما أن ثلث هذه الأنواع يُعتبر مهددًا بالانقراض، وهو مدرج على اللائحة الحمراء التي يعدها الاتحاد العالمي لحماية الطبيعة. والضفادع من أكثر الفقريات تعرضا لهذا التهديد. لم يستطع العلماء إلى الآن سوى تحديد بضعة أسباب تؤدي لموت هذه الحيوانات، مثل: فطر آخذ بالانتشار كالوباء، ومساحات عيشها الآخذة في الصغر، والتحول المناخي، وكذلك الصيد، كما يقول الباحثون في الضفادع الذين يتوقعون أسوء السيناريوهات.

21.09.2012 DW Im Focus Caldera

ماريكه هيرشفلد ومارك أوليفر رودل اكتشفوا بعض الأسباب.

مارك أوليفر رودل وماريكه هيرشفلد من معهد ليبنيتس في برلين لبحوث تطور الأنواع والتنوع البيولوجي يُجريان أبحاثًا في غابات جبل مننغوبا المطيرة في شمال غرب كاميرون منذ عدة سنوات، حيث يبحث العالمان عن إجابات عن
الأسئلة الملحة التالية: كيف تتغير بيئة الضفادع المعيشية؟ وما هي الأنواع المهددة؟ وأي الأنواع انقرضت؟

مشاهدة الفيديو 28:30

مشاهدة برنامج "في دائرة الضوء"


21.09.2012 DW Im Focus Cardioglossa manengouba

كل ضفدع يتم اكتشافه يُفحص ويُقاس.

البحث تحت ظروف صعبة جدًا، فهذه فترة هطول الأمطار والأرض طرية ما يعني المشي في الأوحال وبقاء العلماء عالقين فيها قليلا أو الانزلاق باستمرار عند صعود الهضاب والسقوط في الحفر التي تعم المكان وبقاء الملابس مبللة دون وجود فرصة كي تجف.

21.09.2012 DW Im Focus Schwierige Strassen

دفع بدلا من السير: يعاند فريق التصوير هذه الظروف القاسية.

شاهد مارك أوليفر رودل لأول مرة ضفدع جالوت هنا رغم أنه يجري أبحاثه منذ عدة سنوات. بيد أن الحظ لم يحالف البرلينيين هذه المرة أيضًا. ولكن عندما رافقوا بعض الصيادين اصطادوا ضفدع شعر طوله 20 سم. هذا ويصطاد الفقراء المدقعون في إفريقيا الحيوانات البرمائية لأنها غنية بالزلال. ولحمايات الحيوانات لا بد من تأمين بديلا غذائيا عنها للناس. وقد وجدت إحدى المنظمات غير الحكومية إحدى البدائل، حيث تمنح المنظمة الصيادين خنزيرا لقاء تخليهم عن الصيد وتعلمهم أهمية الحفاظ على التنوع البيولوجي في غاباتهم.

21.09.2012 DW Im Focus Haarfrosch

حجمها كبير ووزنها ثقيل: ضفدع الشعر.

العلماء والمدافعون عن البيئة يسابقون الزمن في نهاية المطاف. ويبقى الأمل معقودًا على كسبهم هذا السباق قبل انقراض الحيوانات البرمائية.





مواغيدالبث

عربيةDW

الإثنين 08 أكتوبر/تشرين الأول 2012 – 19:15 UTC
الثلاثاء 09 أكتوبر/تشرين الأول 2012 – 07:30 UTC
الثلاثاء 09 أكتوبر/تشرين الأول 2012 – 21:15 UTC
الأربعاء 10 أكتوبر/تشرين الأول 2012 – 09:15 UTC

التونس UTC +1

القاهرة UTC + 2

دبي UTC + 4

UTC تعنيتوقيت عالمي منسق

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع