الصليب الأحمر يحصل على الموافقة بدخول مواد إغاثة إلى اليمن | أخبار | DW | 05.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الصليب الأحمر يحصل على الموافقة بدخول مواد إغاثة إلى اليمن

مع تردي الأوضاع الإنسانية في اليمن بسبب الغارات والمعارك التي أوقعت مئات القتلى، وبعد ضغوط مارستها منظمات دولية، أعلن الصليب الأحمر أن طائرتي إغاثة تابعتين له ستصلان إلى اليمن.

قالت متحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم الأحد (الخامس من أبريل/ نيسان 2015)، إن اللجنة حصلت على موافقة التحالف العسكري، الذي تقوده السعودية والذي يشن ضربات جوية ضد الحوثيين في اليمن، لنقل إمدادات طبية حيوية وعمال إغاثة.

وكان الصليب الأحمر يتفاوض منذ نحو أسبوع لنقل إمدادات طبية ومعدات إغاثة إلى اليمن، حيث ينفذ التحالف غارات جوية منذ 11 يوما ويسيطر الآن على موانئ هذا البلد ومجاله الجوي.

وقالت المتحدثة سيتارا جبين "حصلنا على موافقة التحالف لإرسال طائرتين الآن، إحداهما تحمل إمدادات والأخرى تقل عاملين". وأضافت أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر تأمل أن تصل الطائرتان إلى العاصمة صنعاء غدا الاثنين.

وقد طلبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إقرار هدنة إنسانية لمدة 24 ساعة لإيصال المساعدات. لكن المتحدث باسم التحالف العميد أحمد عسيري قال في إيجازه اليومي مساء الأحد "تم تحديد رحلة للصليب الأحمر عند التاسعة صباح اليوم، لكن لم يحضر أحد (...) وطلبوا تأجيل الرحلة". وأضاف أن "مصر كانت على جدول اليوم لإجلاء رعاياها لكنها اعتذرت لأن عددهم أكثر مما تستوعبه الطائرة". واتهم عسيري "الحوثيين بمنع هبوط طائرة لإجلاء رعايا السودان من صنعاء".

وبالنسبة لعدن، قال المتحدث إن "الحوثيين يقصفون المساكن عشوائيا بهدف ترويع المدنيين"، مؤكدا الاستمرار في "دعم المقاومة وتم إسقاط مواد لوجستية للجان التي تعيد تنظيم صفوفها".

ف.ي/ أ.ح (ا ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان