الصداع المستمر مشكلة تؤرق تلاميذ المدارس في ألمانيا | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 07.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

الصداع المستمر مشكلة تؤرق تلاميذ المدارس في ألمانيا

على نطاق أوسع بين الفتيات تنتشر الشكوى من آلام الصداع المزمن، في أوساط التلاميذ في ألمانيا. كشفت عن ذلك دراسة أجراها المركز الألماني لمعالجة آلام الأطفال في مستشفى داتلن للأطفال والمراهقين.

بينت دراسة متخصصة بآلام الأطفال أنّ 40 في المائة من بين أكثر من ألفي مراهق من مناطق حضرية بولاية شمال الراين- ويستفاليا ذكروا أنهم مصابون بآلام مزمنة وغالبا تتعلق بصداع مستمر، والتي تعني وفقا للتعريف المتداول، الشعور بآلام مرة واحدة على الأقل في الشهر منذ ثلاثة أشهر كحد أدنى.

 وذكر نحو 33 في المائة من التلاميذ أنهم يشعرون بآلام مرة واحدة على الأقل أسبوعيا. وتتعلق معظم هذه الآلام بصداع متكرر. وبحسب الدراسة، التي نُشرت نتائجها (الجمعة السابع من حزيران/ يونيو 2019) ، يشكو 27% من التلاميذ من صداع مزمن. وبلغت نسبة الفتيات في ذلك 35% مقابل 18 في المائة بين الفتيان.

وقالت المشرفة على الدراسة يوليا فاغنر إنّ هناك عوامل بيولوجية تلعب دورا في ذلك مثل الحيض، إلى جانب عوامل نفسية وشعورية. ومن التلاميذ الذين يعانون من صداع مزمن، يشعر نسبة 80% بالصداع مرة واحدة على الأقل أسبوعيا. وذكر ثلث التلاميذ الذين يعانون من صداع متكرر أنهم يضطرون إلى تفويت حصص دراسية بسبب الصداع.

وأجرى الخبراء الدراسة على مدار عام، وشملت أكثر من ألفي تلميذ من الصف الخامس حتى العاشر في مناطق حضرية بولاية شمال الراين- ويستفاليا. كما شملت الدراسات إفادات من آباء. وتتطرق الدراسة إلى جوانب أخرى تتعلق بالصحة الجسدية والنفسية والمدرسة وأوقات الفراغ وتعاطي الأدوية وزيارة الأطباء.

 م.م / ه. د (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة