الصحفية المكسيكية آنابيل خيرنانديز تفوز بجائزة DW لحرية التعبير | أخبار | DW | 28.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الصحفية المكسيكية آنابيل خيرنانديز تفوز بجائزة DW لحرية التعبير

منحت مؤسسة DW جائزة حرية التعبير عن الرأي 2019 للصحفية المكسيكية آنابيل خيرنانديز التي تعيش في المنفى بعد أن تعرضت لتهديدات عصابات الجريمة المنظمة في بلادها. ودعت في كلمتها في حفل تسلم الجائزة إلى الدفاع عن الحقيقة.

في حفل تسلمها جائزة DW لحرية التعبير عن الرأي لعام 2019 في بون أمس (الاثنين 27 مايو/ أيار 2019) من قبل رئيس مؤسسة DW الألمانية بيتر لومبورغ، قالت الصحفية المكسيكية آنابيل خيرنانديز التي تعيش في المنفى بعد تعرضها لتهديدات جدية من قبل عصابات الجريمة المنظمة في بلادها إنه رغم كل المخاطر التي تحيط بحياة الصحفي، فإنه ينبغي الدفاع عن الحقيقة والعدالة، حسب تعبيرها.

ومنحت الجائزة للصحفية المكسيكية آنابيل خيرنانديز تكريما لدفاعها المستميت من أجل حرية التعبير عن الرأي وكفاحها ضد الفساد وضد محاولات التمويه والتغطية على الجريمة والإفلات من العقاب في بلادها التي تشهد حضورا قويا لعصابات المخدرات. وكان الصحفية المكسيكية قد أصدرت في عام 2016 كتابا جمعت فيه نتائج تحقيقاتها الصحفية بشأن اختفاء 43 طالبا مكسيكيا في منطقة إيغوالا بولاية غوريرو في عام 2014 وتم العثور على جثامينهم في مقبرة جماعية تبين لاحقا أنهم تم قتلهم من قبل مافيا المخدرات في البلاد.

مشاهدة الفيديو 12:36

مراسلون - الصحفيون المكسيكيون وخطر الموت

 

وبعد صدور الكتاب المذكور تلقت آنابيل خيرنادنيز تهديدات متواصلة من قبل عصابات الجريمة المنظمة ومن قبل مسؤولين فاسدين الذين فضحتهم الصحفية في كتابها. فقررت مغادرة البلاد بعد أم أكدت لها شرطة بلادها بأنها لا تستطيع حماية حياتها واكتفت فقط بمنحها سترة واقية من الرصاص. وتعيش الصحفية المكسيكية حاليا في مكان مجهول.

وتعتبر الصحافية المكسيكية محظوظة إلى حد ما لأنها مازالت على قيد الحياة رغم تهديدات جدية شكلت خطرا مباشرا على حياتها مقارنة مع 100 صحفي وصحفية في بلادها الذين تعرضوا للقتل على ايدي عصابات الجريمة المنظمة، وخصوصا من قبل مافيات المخدرات في السنوات العشر الأخيرة في المكسيك.

ح.ع.ح/ح.ز(DW)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع