الصحة العالمية: أكثر من 1200 قتيل و50 ألف جريح في اليمن | أخبار | DW | 01.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الصحة العالمية: أكثر من 1200 قتيل و50 ألف جريح في اليمن

قالت منظمة الصحة العالمية إن حصيلة الحرب الدائرة في اليمن منذ أكثر من شهر بلغت حوالي 1250 قتيلا وأكثر من 50 ألف جريح، فيما أعلنت ميليشيات "المقاومة الجنوبية" هدنة لمدة ساعتين في عدن استجابة لنداءات منظمات محلية ودولية.

أعلنت منظمة الصحة العالمية الجمعة (الأول من مايو/ آيار 2015) أن حصيلة النزاع الدائر في اليمن منذ أكثر من شهر بلغت حوالي 1250 قتيلاً في حرب تلحق أضراراً بالبنية التحتية للبلاد. ووصفت المنظمة الوضع الإنساني في اليمن بـ"المتدهور"، وخصوصاً في تعز في وسط البلاد حيث تجري معارك عنيفة.

ووفق آخر حصيلة للمنظمة، فإن المعارك والغارات الجوية التي يشنها التحالف بقيادة السعودية أسفرت عن مقتل 1244 شخصاً وإصابة 5044 آخرين بين 19 آذار/ مارس و27 نيسان/ أبريل. والحصيلة التي تعلنها منظمة الصحة العالمية ناجمة عن أرقام تتلقاها من المنشآت الصحية في اليمن. لكن بما كثيرين لا يصلون حتى إلى المستشفيات فمن المتوقع أن تكون الحصيلة الحقيقية أكبر من ذلك.

وصدرت الحصيلة بعدما قالت السعودية إن قواتها قتلت الخميس عشرات الحوثيين الذين شنوا أول هجوم واسع ضد المملكة منذ بدء الحملة الجوية ضدهم. وبدأت غارات التحالف الجوية السعودية أواخر آذار/ مارس بعدما تقدم الحوثيون باتجاه مدينة عدن الجنوبية التي لجأ إليها الرئيس عبد ربه منصور هادي قبل فراره إلى الرياض. وفي تعز، قتل 19 شخصاً وأُصيب 91 في 26 نيسان/ أبريل لدى قصف مستشفى "الثورة"، وفق منظمة الصحة العالمية.

وحذرت المنظمة التابعة للأمم المتحدة الجمعة من أن كافة الطرق التي تربط صنعاء بمحافظات عدن وتعز والضالع ولحج "يصبح الوصول إليها متعذراً تدريجياً" ما يجعل عملية نقل الأدوية الضرورية أكثر صعوبة. وأشارت المنظمة إلى نقص كبير في الأدوية والطواقم الطبية في مناطق تشهد عنفاً، لافتة إلى خطر النقص الحاد في المياه النظيفة في كافة أنحاء البلاد.

إلى ذلك، فإن البلاد تعاني من انقطاع في التيار الكهربائي ونقص في الوقود، ما يؤثر أيضاً على جهود إيصال المعدات الطبية الضرورية كما على عمل المستشفيات وسيارات الإسعاف. كذلك أفادت منظمة الصحة العالمية بأن السكان يواجهون صعوبات في الوصول إلى المنشآت الصحية في كافة أنحاء اليمن، وحذرت من زيادة حالات الالتهاب الرئوي والإسهال الحاد والملاريا. كما أشارت إلى أنها تلقت 44 تحذيراً من احتمال انتشار الأوبئة، بينها التهاب السحايا والحصبة وحمى الضنك.

من جانب آخر، بدأت صباح الجمعة ميليشيات ما يُعرف بـ"المقاومة الجنوبية" في مدينة عدن اليمنية هدنة إنسانية استجابة لنداءات وجهتها منظمات محلية ودولية منها الصليب الأحمر والهلال الأحمر. ونقل موقع "عدن الغد" الإخباري الالكتروني عن المليشيات قولها في بيان صدر أن الهدنة التي بدأت من الساعة الثامنة صباح اليوم الجمعة ولمدة ساعتين تهدف لتمكين الصليب الأحمر والهلال الأحمر من مزاولة عمله بعد نداء استغاثة لانتشال الجثث الملقاة في الشوارع ومن أجل إسعاف الجرحى.

ع.غ/ ح.ز (آ ف ب، رويترز، د ب أ)

مواضيع ذات صلة

إعلان