الشقيقتان السعوديتان الهاربتان تغادران جورجيا لبدء ″حياة جديدة″ | عالم المنوعات | DW | 07.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

الشقيقتان السعوديتان الهاربتان تغادران جورجيا لبدء "حياة جديدة"

إعلان مقتضب على تويتر، وفرح يغمر وجهي الشقيقتين وفاء ومهى السبيعي، ومعهما جوازا سفر جورجيين. تطورات جديدة في قضية الفتاتين السعوديتين الهاربتين من بلادهما. إلى مزيد من التفاصيل في هذا الخبر.

Georgia Sisters Tweet Alsubaie (Twitter/@GeorgiaSisters)

صورة من الأرشيف

أعلنت شقيقتان سعوديتان هربتا من المملكة وطلبتا اللجوء في جورجيا الشهر الماضي، أنهما عازمتان على بدء حياة جديدة بعد أن حصلتا على جوازي سفر جورجيين وحق اللجوء إلى بلد ثالث. وأعلنت الشقيقتان مهى (28 عاماً) ووفاء السبيعي (25 عاماً) اليوم الثلاثاء (السابع من مايو / أيار 2019) عبر حساب على تويتر أنهما "في طريقهما إلى حياة جديدة في بلد جديد" من دون تفاصيل إضافية. وقالت وفاء في شريط فيديو يظهر الشابتين في مطار تبيليسي عاصمة جورجيا وهما تلوحان بجوازي سفرهما الجورجيين بفرح شديد "نتوجه أخيراً إلى بلد آخر. سيكون لنا منزل جديد وسنبدأ حياة جديدة".

ومن جانبها أعلنت وزارة الداخلية الجورجية مع منظمة غير حكومية ساعدت الشقيقتين، لوكالة فرانس برس أنهما في أمان، من دون تفاصيل حول وجهتهما.

وكانت الشابتان أعلنتا في أبريل/ نيسان أنهما "عالقتان في جورجيا" بعد قيام السلطات السعودية بإلغاء جوازي سفرهما. وقالتا بأنهما فرتا من القمع الذي عانتا منه من قبل عائلتهما، وقد تتعرضان للموت في حال أجبرتا على العودة إلى المملكة.

وفي قضية مشابهة حصلت الشابة السعودية رهف محمد القنون (18 عاماً) على حق اللجوء في كندا بعد أن كانت قد أوقفت في مطار بانكوك. كما فرت شقيقتان سعوديتان أيضاً إلى هونغ كونغ في سبتمبر/ أيلول الماضي، وغادرتا هذه المنطقة في نهاية آذار/ مارس إلى بلد ثالث لم يكشف عنه.

خ.س/ع.ج (أ ف ب)

مختارات