الشفق القطبي- ناس في الشتاء | وثائقي | DW | 21.02.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

وثائقي

الشفق القطبي- ناس في الشتاء

يحب سكان شمال أوروبا الشتاء ، بالرغم من درجات الحرارة المنخفضة التي تصل إلى 40 درجة تحت الصفر. ففي الجزء القطبي من النرويج وفنلندا والسويد تتحول المهمات البسيطة في فصل الشتاء والثلوج والأعاصير إلى مغامرة..

مشاهدة الفيديو 42:36

مارين فيدفيك دامن وفريدا بروكمان هما طالبتان في مدرسة فريدة من نوعها عالميا التي تعطي دورسها في الهواء الطلق بمدينة ألتا في النرويج. أثناء دورة تعليمية لمواجهة الظروف الطبيعية القاسية، فاجأت عاصفة ثلجية الطالبتين، وكان عليهما حفر كهف ثلجي لقضاء الليل بداخله. هذا بالاضافة إلى أن الليالي القطبية مشرقة لدرجة أنه يمكن للمرء أحيانا قراءة صحيفة على ضوء القمر، ويمكن له بشيئ من الحظ، معايشة "الشفق القطبي" الذي يضيء السماء. "ناس في الشتاء": فيلم عن سائقي زلاجات تجرها الكلاب في واحد من أصعب السباقات في العالم. وكذا سائقات الرالي اللواتي يكافحن ضد الطبيعة القاسية مثل المنافسين الرجال، وغطاسين تحت الجليد الذين عثروا على السلعطون الملكي أثناء تفقد حطام إحدى السفن الغارقة. في فصل شتاء كئيب بشكل خاص تأسست فرقة موسيقية تحمل إسم "رجال يزأرون" قبل أكثر من 30 عامًا في أولو بفنلندا. وقامت بجولة حول العالم. وفي بطولات السباحة الثلجية بسكيلفتيا في السويد يتنافس 296 متسابقا في أجواء تصل درجة حرارتها إلى 34 درجة مئوية تحت الصفر وفي مسبح طوله 25 مترا.