الشرطة والجيش في مقدمة الوظائف التي يحلم بها التلاميذ الألمان | عالم المنوعات | DW | 24.07.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

الشرطة والجيش في مقدمة الوظائف التي يحلم بها التلاميذ الألمان

بالرغم من أن ألمانيا معروفة بصناعة السيارات والسلع الاستهلاكية إلا أن الكثير من التلاميذ يرغبون في العمل مستقبلا في قطاعات مختلفة تماما، كما أظهر استطلاع للرأي شمل حوالي 20 ألف تلميذ.

خلصت دراسة حديثة  إلى أن 24 في المائة من التلاميذ الألمان يرغبون في الالتحاق بالوظيفة العمومية بعد الانتهاء من الدراسة.  فيما يفضل 21 في المائة منهم العمل في صناعة السيارات. واختار 16 في المائة قطاع التجارة و 15 في المائة الصناعة الاستهلاكية.

وجاءت هذه النتائج وفق استطلاع للرأي أجرته شركة أبحات " تراندنس " شمل 20 ألف تلميذ تتراوح أعمارهم بين 8 و 13 عاما وفي فترة زمنية امتدت ما بين  يناير/ كانون الثاني إلى يوليو/تموز 2017.

وللعام الرابع على التوالي، احتل قطاع الشرطة المرتبة الأولى في الوظائف التي يحلم التلاميذ الألمان بالاشتغال فيها بواقع 14 في المائة للذكور و 17 في المائة للإناث.  وجاءت شركة الملابس أديداس ثانية، فيما تقدم الجيش من المرتبة الرابعة إلى الثالثة. وتراجعت شركتا السيارات ( بي إم دبليو ) و ( بورشه ) إلى المراتب الرابعة والخامسة على التوالي، بسبب تضرر هذا القطاع من فضيحة التلاعب في عوادم السيارات.

وأوضحت نفس الدراسة أن رغبة التلاميذ الألمان في العمل بالشرطة مرتبط بالأساس بالبحث عن الأمن. ومن جهة أخرى، عبر أكثر من 30 في المائة من التلاميذ الذين شملهم البحث عن عدم معرفتهم بالوظيفة التي ينون الاشتغال بها  بعد الانتهاء من الدراسة وهو ما يُشكل ارتفاعا بنسبة 10 في المائة مقارنة مع سنة 2016. وفي نفس السياق، أكد أكثر من 55 في المائة من التلاميذ صعوبة الحصول على مقعد في الدراسة الجامعية لاحقاً أو التأهيل المهني.

يُشار إلى أن حوالي 11 مليون تلميذ يدرسون في المدارس الألمانية وفق مكتب الإحصاء الاتحادي.

ر.م/ه.د ( د ب أ / أ ف ب)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة