الشرطة: ليس هناك أدلة على وجود دوافع إرهابية وراء هجوم ليمبورغ | أخبار | DW | 16.10.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الشرطة: ليس هناك أدلة على وجود دوافع إرهابية وراء هجوم ليمبورغ

على مدار أيام سارت التكهنات حول دوافع إرهابية وراء قيام رجل سوري بسرقة شاحنة وصدمه لسيارات عديدة في مدينة ليمبورغ الألمانية. والآن تؤكد الشرطة عدم العثور على أدلة عن وجود صلات للمشتبه به مع متشددين مستعدين لارتكاب العنف.

أكدت الشرطة عدم وجود أدلة لدوافع إرهابية وراء قيام رجل سوري بسرقة شاحنة وصدم عدد من السيارات في مدينة ليمبورغ بولاية هيسن الألمانية. وقالت متحدثة باسم رئاسة شرطة "غرب هيسن" لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) مساء الثلاثاء (15 أكتوبر/ تشرين الأول 2019) إن شتفان مولر، قائد شرطة "غرب هيسن"، أبلغ مجلس مدينة ليمبورغ أن المحققين لم يجدوا حتى الآن أي صلة للمشتبه به بالمشهد الإسلامي المستعد لارتكاب أعمال عنف.

وكان الرجل السوري (32 عاما) قد قام يوم الاثنين (7 أكتوبر/ تشرين الأول) بسرقة شاحنة وقادها عند تقاطع طرق في قلب ليمبورغ ولم يستخدم الفرامل عندما اصطدم بعدد من السيارات. وأدى ذلك إلى إصابة ثمانية أشخاص بجروح كما أصيب هو نفسه أيضا.

وقد تم إلقاء القبض عليه مباشرة بعد الحادث ويقبع من ذلك الحين في الحبس الاحتياطي. ولم يرد المتحدث باسم النيابة العامة في فرانكفورت الحديث عن دوافع المشتبه به. وقد أعاد مكتب مكافحة الجريمة بولاية هيسن مهام التحقيقات إلى الشرطة في ليمبورغ، بعدما كان يتولى التحقيق بنفسه نظرا لعدم استبعاده في السابق وجود دافع إرهابي وراء الحادث، حسب متحدث باسم النيابة.

ص.ش/ع.ج.م (د ب أ)

مختارات