الشرطة تقتل محتجز الرهائن في جنوب فرنسا | أخبار | DW | 23.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الشرطة تقتل محتجز الرهائن في جنوب فرنسا

أكد وزير الداخلية جيرار كولوم أن الشرطة الفرنسية قتلت مسلحا تحصن في متجر بجنوب فرنسا احتجز فيه رهائن في وقت سابق اليوم الجمعة.

أعلن وزير الداخلية الفرنسى جيرار كولومب اليوم الجمعة (23 مارس/ آذار 2018) عن نجاح الشرطة الفرنسية في قتل محتجز الرهائن في متجر بجنوبى فرنسا. وكانت وكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب) ومحطة تلفزيون "بي إف إم تي في" الفرنسية، قد ذكرتا في وقت سابق اليوم، استنادا إلى مصادر تحقيقات، أن محتجز الرهائن قُتل برصاص قوات الأمن . 

و قال إريك ميناسي رئيس بلدية تريب الواقعة في جنوب غرب فرنسا إن شخصا على الأقل قتل في واقعة احتجاز رهائن في متجر اليوم الجمعة (23 مارس/ آذار 2018) . وأضاف ميناسي متحدثا لتلفزيون (بي.إف.إم) أن شخصا آخر أصيب لكن حالته ليست معروفة.
وكانت وزارة الداخلية الفرنسية قد أعلنت في تغريدة على تويتر اليوم أن مسؤولين أمنيين ينفذون عملية في متجر في تريب بجنوب فرنسا.

وذكرت الشرطة الفرنسية أنه وفقا للمعلومات الأولية تسلل شخص في حوالي الساعة الحادية عشر صباحا (التوقيت المحلي) إلى المتجر (سوبر ماركت) في منطقة تريب شرقي مدينة كاركاسون جنوبي البلاد، مضيفة أن شهود عيان تحدثوا عن وقوع إطلاق نار.

كما صرح مسئول بالشرطة لشبكة (بي.إف.إم.تي) الإخبارية أن مسلحا أطلق النار في وقت سابق اليوم على مجموعة من رجال الشرطة، فأصاب أحدهم، بالقرب من مدينة كاركاسون. ولم يتضح بعد ما إذا كانت هناك صلة بين الواقعتين.

وذكرت محطة (بي.إف.إم) التلفزيونية أن الرجل الذي احتجز رهائن في متجر بمدينة تريب، أعلن ولاءه لتنظيم الدولة الإسلامية.

ص.ش/ه.د (أ ف ب/ د ب أ، رويترز)

مختارات