الشرطة تحقق في ″دوافع إرهابية″ لحادث طعن في أمستردام | أخبار | DW | 01.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الشرطة تحقق في "دوافع إرهابية" لحادث طعن في أمستردام

الشرطة الهولندية تقول إنها ستركز تحقيقاتها في حادث الطعن الذي أصيب فيه سائحان أمريكيان بجروح خطيرة على وجود دوافع إرهابية. والمشتبه به في هذا الحادث أفغاني حاصل إلى الإقامة في ألمانيا، وتم تقتيش سكنه هناك.

أعلنت سلطات العاصمة الهولندية أمستردام السبت (الأول من سبتمبر/ أيلول 2018) أن الشرطة ستركز بحثها حول وجود دافع إرهابي لحادث الطعن الذي نفذه شخص من أصول أفغانية أمس الجمعة في مدخل محطة القطار الرئيسية، والذي أسفر عن إصابة شخصين بجروح خطيرة.

ويستند الاشتباه في وجود دافع إرهابي للحادث، حسبما صرحت سلطات مدينة أمستردام، إلى الأقوال الأولية التي أدلى بها المشتبه به الأفغاني، البالغ من العمر 19 عاماً والحاصل على تصريح إقامة في ألمانيا.

وكانت الشرطة قد أحبطت محاولة الشاب الهرب بإطلاق النار، وأدى ذلك إلى إصابته في بطنه. وأضافت سلطات المدينة أن المقر السكني للشاب الأفغاني في ألمانيا تم تفتيشه بناءً على طلب من السلطات القضائية الهولندية قدمته إلى السلطات الألمانية. وأوضحت سلطات أمستردام أن من بين الأشياء التي تم ضبطها العديد من أجهزة تخزين بيانات.

يذكر أن المجني عليهما في هذا الهجوم هما سائحان من الولايات المتحدة. وكانت الشرطة الهولندية قد ذكرت في وقت سابق أنها لا تعتقد أنه تم استهداف الضحيتين عن عمد، لكنها لم تكشف عن الدافع وراء الهجوم.

وقال السفير الأمريكي إلى هولندا، بيتر هويكسترا، في بيان: "إننا على علم بأن الضحيتين مواطنان أمريكيان كانا يزوران هولندا، ونحن على اتصال بهما وبأسرتيهما". وأضاف: "نتمنى لهما الشفاء العاجل ونعمل عن كثب مع مدينة أمستردام لتقديم المساعدة لهما ولأسرتيهما".

ي.أ/ ح.ع.ح (د ب أ)

مختارات