الشرطة الدينية السعودية تمنع الفتيات فوق 12 سنة من اللعب | أخبار | DW | 26.08.2012
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الشرطة الدينية السعودية تمنع الفتيات فوق 12 سنة من اللعب

قائمة الممنوعات على المرأة في السعودية طويلة: أشهرها قيادة السيارة وممارسة الرياضة في المدارس الحكومية. لذا اعتبر كثيرون مشاركة لاعبات سعوديات في أولمبياد لندن حدثا كبيرا. والآن تمنع الفتيات حتى من اللعب فوق سن 12 عاما.

أفادت تقارير إخبارية اليوم الأحد بأن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السعودية (الشرطة الدينية) شددت على مدن الألعاب بضرورة عدم السماح للفتيات البالغات من العمر أكثر من 12 عاما باللعب.

وذكرت صحيفة" الحياة" أن الهيئة شددت على ضرورة الالتزام بتلافي هذه المخالفة، ملوحة بأنها ستكون "الفرصة الأخيرة لهذه المدن، وإلا سيتم إغلاقها، أو فرض غرامات مالية لمخالفة التعليمات والاشتراطات التي تم وضعها أخيرا".

وفي المقابل، اعترضت عائلات على منع بناتهم من اللعب، واعتبروه "تقييداً للحرية". وقالت أم سارة: "لوحظ قبل نحو شهرين، أن بعض المدن الترفيهية ترفض السماح للفتيات اللاتي تتجاوز أعمارهن 12 سنة باللعب. وكان الرفض قاطعاً من قبل العاملين فيها".

وتعد المملكة العربية السعودية البلد الوحيد في العالم الذي يمنع الفتيات من ممارسة الرياضة في المدارس الحكومية. ولا توجد بنية تحتية رياضية ترعاها الدولة للنساء، حيث تقتصر الأبنية المخصصة والنوادي الرياضية والمضمارات والمدربون الخبراء والحكام على الرجال.

ولا تقيم الهيئات الرياضية الرسمية أية فعاليات تنافسية للاعبات السعوديات في المملكة ولا تدعم الرياضيات السعوديات في المنافسات الإقليمية أو الدولية.

ع ع/ ي ب.(د ب أ)

مختارات