الشرطة الإسبانية تفتش الطائرة الخاصة بغوارديولا | عالم المنوعات | DW | 25.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

الشرطة الإسبانية تفتش الطائرة الخاصة بغوارديولا

لا يُخفي غوارديولا تعاطفه مع الحركة الانفصالية في كاتالونيا، إذ يرتدي منذ نهاية العام الماضي شريطا أصفرا في كل مباراة ومؤتمر صحافي دعما لمسؤولين كاتالونيين معتقلين في إسبانيا. فهل كان هذا سببا في تفتيش طائرته الخاصة؟

ذكرت عدة مصادر صحفية إسبانية أن الشرطة المحلية فتشت الطائرة الخاصة لمدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا لدى وصولها الأحد الماضي إلى مطار إلبرات في برشلونة. وأضافت التقارير الصحفية أن الشرطة قامت بالتفتيش بحثا عن زعيم إقليم كتالونيا الانفصالي كارليس بوتشيمون على متن الطائرة الخاصة لغوارديولا، كما ورد في موقع "فوكوس" الألماني، اليوم (25 شباط/ فبراير 2018).  

وجاء في موقع "بيلد" الألماني وبحسب مصادر إعلامية إسبانية أن الشرطة الإسبانية قامت بتفتيش الطائرة الخاصة لغوارديولا للمرة الثانية على التوالي دون أن تعثر على زعيم إقليم كتالونيا الانفصالي كارليس "بوتشيمون". ووقع التفتيش لأول مرة يوم الأحد الماضي والمرة الثانية كانت يوم الخميس الماضي أيضا، عندما هبطت طائرة غوارديولا في مطار إلبرات في برشلونة.

وأضاف موقع "بيلد" أن مفتشي الشرطة فتشوا طائرة غوارديولا للتحقق مما إذا كان زعيم إقليم كتالونيا الانفصالي كارلس بوتشيمون على متنها. أما غوارديولا فقد عقب على عملية تفتيش طائرته الخاصة به لصحيفة "ذا صن" البريطانية بأن: "الشرطة قامت بعملها، ولها كل الحق في ذلك". 

وتحاكم السلطات الإسبانية الانفصاليين الكاتالونيين لدورهم في محاولة انفصال كاتالونيا والتي أدت في 27 (أكتوبر/تشرين الأول) الماضي إلى إعلان استقلال كاتالونيا من جانب واحد، ما دفع الحكومة الاسبانية إلى الرد على الفور ووضع المنطقة تحت وصايتها،وحل البرلمان الكاتالوني. وحتى الآن، اعتقلت الحكومة الإسبانية أربعة من قادة الانفصال على ذمة التحقيقات لاتهامهم بالتمرد والعصيان وسوء إدارة المال العام وبينهم نائب رئيس كاتالونيا السابق أوريول جونكيراس. فيما لا يزال زعيم إقليم كتالونيا الانفصالي كارليس "بوتشديمون" في بلجيكا التي لجأ إليها العام الماضي بعد الاستفتاء.

ع.اع. / ع.خ

مختارات

إعلان