الشرطة الألمانية: لا دليل على عمل إرهابي في حادث كوكسهافن | أخبار | DW | 26.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الشرطة الألمانية: لا دليل على عمل إرهابي في حادث كوكسهافن

مع اقتراب عيد الميلاد، الذي شهد العام الماضي هجوما بشاحنة على مارة، وقعت حادثة دهس بسيارة ركاب صغيرة في مدينة كوكسهافن الألمانية. ولم تتضح بعد أسباب الحادث، غير أن الشرطة تستبعد حاليا وجود دافع سياسي على الأرجح.

قالت الشرطة في مدينة أولدنبورغ الألمانية اليوم (الأحد 26 نوفمبر/ تشرين الثاني) إن أسباب وخلفيات قيام رجل (29 عاما) بدهس مجموعة من المارة بسيارته في مدينة "كوكسهافن" بولاية ساكسونيا السفلى، شمال البلاد، لم تتضح بعد. وأضافت على حسابها على موقع "تويتر" إن الرجل ما زال متحفظا عليه قيد الحجز، ولن يتقرر قبل الغد، هل سيتم عرضه على قاض للتحقيق أم لا. وتابعت الشرطة "التحقيقات تجري في كل اتجاه، ووجود دافع سياسي، بالنظر إلى الوضع الحالي، مسألة مستبعدة على الأغلب".

وكانت الشرطة قد قالت في بيان نقلا عن شهود إن "التحقيق كشف حصول شجار داخل الملهى الليلي أو خارجه في كوكسافن، قد يكون وراء الحادثة".

ونقلت وسائل إعلام عديدة عن الشرطة في وقت سابق اليوم الأحد أن شخصا دهس بسيارته مشاة أمام ملهى ليلي في مدينة كوكسهافن، ما أدى إلى وقوع ستة جرحى.

وأعلنت شرطة أولدنبورغ في تغريدة على "تويتر" في البداية أن السائق "من سوريا على الأرجح". وجميع الجرحى من الألمان وتتراوح أعمارهم بين 19 و29 عاما. وقد خرج خمسة منهم من المستشفى وبقي الأخير للعلاج لكن لا توجد خطورة على حياته.

ويتزامن هذا الحادث مع اقتراب عيدي الميلاد ورأس السنة، وبعد أقل من عام من قيام طالب لجوء تونسي بدهس المارة بشاحنة في برلين في التاسع عشر من كانون الأول/ ديسمبر 2016 ما أدى إلى مقتل 12 شخصا.

ص.ش (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

إعلان