الشرطة الألمانية تغلق مركزا للتسوق في إيسن عقب تهديد إرهابي | أخبار | DW | 11.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الشرطة الألمانية تغلق مركزا للتسوق في إيسن عقب تهديد إرهابي

أغلقت الشرطة الألمانية مركزا للتسوق في مدينة إيسن في غربي ألمانيا، عقب تهديد إرهابي. وقالت الشرطة إن "هناك دلائل تشير إلى احتمال استهداف مركز التسوق بميدان ليمبكر في هجوم إرهابي اليوم".

أمرت الشرطة في مدينة إسن بغرب ألمانيا بعدم فتح مركز تسوق في وسط المدينة اليوم السبت (11 آذار/ مارس 2017) لوجود "دلائل قوية عن هجوم محتمل". وقال متحدث باسم الشرطة في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) اليوم السبت إن هناك دلائل تشير إلى احتمال استهداف مركز التسوق بميدان ليمبكر في هجوم إرهابي اليوم.

وأضاف المتحدث أن صالات المركز والمرآب ستظل مغلقة طوال اليوم كإجراء أمني وقائي لرواد المركز. وذكر المتحدث أن الشرطة تحاول الكشف عن خلفيات التهديد بمساعدة العديد من الخبراء. وبحسب تصريحات المتحدث، فإن التهديد يستهدف فقط مركز التسوق، بحسب التطورات الحالية للوضع.

ويصف المركز نفسه على صفحته على الإنترنت بأنه "عنوان التسوق رقم واحد في إيسن". وقال المتحدث باسم الشرطة في تصريحات لموقع "ديرفيستن" الإلكتروني الإخباري إن الشرطة متواجدة في المنطقة بنحو مائة من أفرادها، مضيفا أنه تم إغلاق كافة مداخل المركز. وذكر أنه لم يكن بداخل المركز سوى عدد قليل من العاملين في ساعة مبكرة من صباح اليوم، مضيفا أن قرار الإغلاق تم اتخاذه ليل أمس.

يذكر أن مراهقين مسلمين اثنين نفذا هجوما تفجيريا استهدف معبدا للسيخ في نيسان/أبريل الماضي بمدينة إيسن. وأسفر الهجوم عن إصابة ثلاثة أشخاص.

وألمانيا في حالة تأهب قصوى بعد هجمات نفذها "إسلاميون متطرفون" في فرنسا وبلجيكا وبعد الهجوم الذي نفذه تونسي في سوق لعيد الميلاد في برلين في كانون الأول/ ديسمبر الذي أسفر عن مقتل 12 شخصا وإصابة نحو 50 آخرين.

ز.أ.ب/ ع.ج  (رويترز، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان