الشرطة الألمانية تؤكد أن محتجز الرهينة في كولونيا مواطن سوري | أخبار | DW | 16.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الشرطة الألمانية تؤكد أن محتجز الرهينة في كولونيا مواطن سوري

أعلنت الشرطة الألمانية تحديد هوية محتجز الرهينة في محطة القطار الرئيسية بمدينة كولونيا أمس، مؤكدة أنه صاحب الأوراق التي تم العثور عليها في مكان الاحتجاز وهو سوري حائز على وضع لاجئ.

بعد يوم واحد من عملية احتجار رهينة في محطة القطارات المركزية في مدينة كولونيا الألمانية، لا تزال دوافع الجاني غير واضحة. وقالت الشرطة الثلاثاء (16 تشرين أول/أكتوبر 2018) في المدينة الواقعة في غرب ألمانيا إنه سيتم تحديد ما إذا كان الهجوم إرهابياً أم لا.

وأعلن متحدث باسم الشرطة عن تحديد هوية المشتبه به أمس الاثنين. وأوضح المتحدث أن محتجز الرهينة هو صاحب الأوراق التي تم العثور عليها في مكان الاحتجاز وهو سوري يبلغ من العمر 55 عاماً ويحمل صفة لاجئ، كما أنه معروف للشرطة.

وكانت الشرطة قد ذكرت أمس أن من الممكن أن يكون منفذ واقعة الاحتجاز سورياً. وجاءت هذه التصريحات بعد فترة من تمكن الشرطة من فض الاحتجاز وتحرير الرهينة وهي امرأة. ووفقاً لتصريحات الشرطة الجنائية أمس، فقد تم العثور في مسرح الجريمة على أوراق لشخص سوري، وقالت الشرطة حينها إن هذا الشخص لديه فترة سماح بإقامة مؤقتة حتى منتصف 2021، مشيرة إلى أن هناك " احتمالاً كبيراً" أن يكون منفذ الاحتجاز هو صاحب تلك الأوراق.

من ناحية أخرى، أعلن الادعاء العام في مدينة كولونيا عن إصدار أمر اعتقال بحق اللاجئ السوري منفذ واقعة لاحتجاز. وأكد متحدث باسم مكتبه الثلاثاء أنه "وبسبب الأهمية الخاصة للقضية"، فإن المدعي العام يعتزم تولي التحقيق بنفسه. هذا وأكدت ميريام براونز، نائبة قائد شرطة كولونيا، اليوم أن الرجل في غيبوبة بعد إجراء جراحة عاجلة له، ما يمنع استجوابه. وفي وقت سابق من نهار اليوم، صرح محققون أن الشرطة الألمانية قامت بحملة تفتيش في مدينة كولونيا.

يذكر أن محتجز الرهينة كان قد أشعل أمس زجاجة حارقة "مولوتوف" في مطعم للوجبات السريعة في محطة كولونيا الرئيسية للقطارات، ثم تحصن بعدها في صيدلية واحتجز رهينة داخلها. وقامت فرقة عمليات خاصة من الشرطة باقتحام الصيدلية، وأصيب الجاني والرهينة واثنان آخران خلال ذلك.

ي.ب/ ي.أ (د ب أ، رويترز، إي بي دي)

مختارات