الشرطة الألمانية: إغلاق الحدود الأوروبية يدعم عمل المهربين | معلومات للاجئين | DW | 07.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

معلومات للاجئين

الشرطة الألمانية: إغلاق الحدود الأوروبية يدعم عمل المهربين

إغلاق الحدود في أوروبا يعزز عمل المهربين وفقاً لتحليل سري قامت به الشرطة الألمانية. ويشير التقرير إلى أن التراجع عن اختيار طريق البلقان يدفع بكثيرين للجوء لطريق أخطر عبر البحر المتوسط.

Griechenland Grenze zu mazedonien geschlossen Protest

لاجئون غاضبون بعد إغلاق الحدود المقدونية.

نقل موقع "دي فيلت" الألماني اليوم الخميس (7 أبريل/نيسان 2016) وفقاً لتحليل سري قامت به الشرطة الألمانية أن "إغلاق الحدود الأوروبية يدعم عمل المهربين" موضحاً أن الهجرة غير الشرعية تزيد "لأسباب ليس أقلها الضغط الكبير الذي تسببه عملية السيطرة على الحدود". وأشار تقرير الصحيفة إلى أن القادرين على الدفع من اللاجئين يلجأون بشكل أكبر إلى المهربين، الذين يستغلون عمليات تشديد السيطرة وإغلاق الحدود لتحقيق مكاسب.

وقد قلّ العدد الإجمالي للاجئين القادمين عبر طريق البلقان، لكن في المقابل، تتزايد الأعداد التي تتبع طريقاً أكثر خطورة عبر البحر المتوسط. ويوضح التحليل أن الاتفاق بين تركيا والاتحاد الأوروبي حتى الآن لا يردع المهاجرين، فعدد اللاجئين في اليونان مازال في تزايد مستمر. ويشير التقرير في هذا السياق إلى أن "التراجع الحالي في عدد القادمين إلى أوروبا يرجع إلى سوء الأحوال الجوية ولا يعد مؤشراً على النتائج المرجوة للحزم السياسية الجديدة".

ويتابع تحليل الشرطة الاتحادية الذي نقله موقع "دي فيلت": "بدون ترحيل سريع للأشخاص غير المحتاجين للحماية، سيؤدي وجود هؤلاء المهاجرين في مراكز استقبال اللجوء والمخيمات إلى مزيد من العنف".

س.ك/ و.ب (أ.ف.ب، د.ب.أ)

مختارات