″الشباب السعودي سيتأثر بحمى الثورات العربية″ | بريـد القـراء | DW | 19.06.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

بريـد القـراء

"الشباب السعودي سيتأثر بحمى الثورات العربية"

تناول بريد قراء الأسبوع قضايا عديدة أبرزها الشباب السعودي وموقفه من الثورات، كما تناول مجددا الأوضاع في ليبيا وفي البحرين، إضافة إلى الاحتجاجات في سوريا التي شهدت مؤخرا مقتل العشرات ولجوء الآلاف إلى تركيا.

default

"إن الثورات العربية التي قادها الشباب العربي في الآونة الأخيرة والتي أثمرت عن تغيير بعض الأنظمة، وأخرى في طريقها إلى التغيير ستدفع الشباب السعودي إلى الغليان والتأثر بحمى هذه الثورات عاجلاً أو آجلاً، وسيدفع كلا الطرفين الثمن غالياً سواء أصحاب العرش أو المجتمع الثائر، وما أظن التغيير في القوانين أو إجراء الإصلاحات أو تقديم الإغراءات سيوقف هذه الثورة "، كان هذا تعليق عمار على مقال "ناشطات سعوديات يتحدين "الرقيب" ويصررن على قيادة السيارات".

عمار – العراق

"لماذا تريدون أن تحولوا هذه النعمة في السعودية إلى نقمة؟"

وعلق من أطلق على نفسه اسم ابن الحرمين على مقال " هل تدفع الثورات العربية السعودية إلى الانغلاق أكثر؟" بالقول: "يا سبحان الله بلاد حباها الله بالأمن والأمان ورزقها من فضله، لماذا تريدون أن تحولوا هذه النعمة إلى نقمة؟ لماذا كل هذا الغل والحسد؟ لماذا لا تختارون دولة غير هذه الدولة؟ هل لأنها تحكم بكتاب الله وسنة رسوله؟ أم لأنها تقيم العدل بشتى وسائله؟ ثورات عربيه أم غير عربيه؟ ماذا خلفت وكم أراقت من الدماء ...؟"

ابن الحرمين – السعودية

"ما تفضّل به سيادة العقيد المنشق فبركة دعائية"

وجاء في تعليق ناصر على مقال "ضابط ليبي منشق: الثوار سيهاجمون سرت وطرابلس خلال أيام"، "إن ما تفضل به سيادة العقيد المنشق مجرد فبركة إعلامية دعائية الغرض منها رفع معنويات قواته ...، ويبدو أن العقيد المنشق لا علاقة له بالأوضاع الميدانية على الأرض حيث ان اخبار المعارك التي تناقلتها وكالات الأنباء من عين المكان تقول عكس ذلك، لذا أرجو منه أن يصرح بكلام معقول وقريب للواقع، كما ارجو منه ان يستمع الى تصريحات اعضاء حلف الناتو الذين يدعمونه حتى لا ينزلق في منحدر عدم الثقة بينه وبين متابعي تصريحاته".

ناصر – ليبيا

"ما حدث في البحرين ليس ثورة"

"لكل من يسأل عن المحاولات الفاشلة لما يسمى بالثورة، ما حدث في البحرين ... أن مجموعه من الناس قامت بتخريب و تدمير الممتلكات العامة والخاصة وترهيب المواطنين والمقيمين وتعذيب وقتل أفراد الشرطة ومجموعه من العمالة الآسيوية، لقد أرادت الفئة ... الموالية لإيران الانقلاب لتتحول مملكة البحرين العربية إلى جمهوريه تابعه لإيران، هذه الفئة التي ظنت أنها الشعب ... تناست المكون الآخر منه، وقامت تطالب بإسقاط النظام ..."، كان هذا تعليق دليلة على مقال "الإعلام لا يتفاعل مع ثورة البحرين وهذه قمة الطائفية".

دليلة – البحرين

"في سوريا ثورة شعبية ضد نظام قمعي"

وفي تعليقها على مقال "تصاعد التوتر في بلدة جسر الشغور وألمانيا تصف الوضع بالخطير"، ترى سُهى بأن "المجازر التي حدثت في سوريا لم تحدث في التاريخ، وأنه لا عصابات مسلحة ولا إرهاب ولا سلفية ولا أي من هذا فقط، في سوريا ثورة شعبية ضد نظام قمعي سرق ونهب خيرات البلاد لصالح بشار الأسد وشقيقه ماهر والمقربين منهم . نرجو من كل أحرار العالم أن يقفوا إلى جانب الشعب السوري وأن يضغطوا على حكوماتهم لأخذ مواقف حادة اتجاه هذا النظام، والشعب لن ينسى من يقف معه في ثورته العظيمة".

سُهى

"هل المطلوب من القيادة السورية الوقوف موقف المتفرج؟"

أما إياس فكتب في تعليقه على مقال "سوريا: تأثير دولي محدود والتغيير سيأتي من الداخل": "الشعب السوري هو الذي طلب تدخل الجيش بعد إثبات وجود مسلحين وإرهابيين قاموا بالقتل والتخريب. هل المطلوب من القيادة السورية ان تقف موقف المتفرج من الذين يخربون و يحرقون و ويقتلون الناس بلا ضمير و لا أي رادع أخلاقي أو إنساني؟ توجد جماعات مسلحة تقوم بقتل الأبرياء ...، وهي مدعومة من الخارج بدليل كمية ونوعية الأسلحة التي بحوزتهم، وبدليل الاعترافات المتلاحقة، وبدليل ما أرى من تضخيم و تهويل لما يحدث في سوريا من قبل قنوات النفاق كالجزيرة وغيرها...".

إياس – سوريا

"الأسد يسير بالبطء نحو نهايته"

وعلق هانس يوسف على مقال "سوريا: قتلى وجرحى في درعا وحملة عسكرية على جسر الشغور" بالقول: "الأسد يسير بالبطء نحو نهايته ... من الضروري انطلاق المناقشات والمفاوضات حول نظام للمستقبل على أساس الديمقراطية والدعم من كل الطوائف وإطراف الشعب".

هانس يوسف

"الأسد ضامن للاستقرار"

لكن دليلة كتبت في سياق متصل وفي تعليق على مقال "سوريا - من ضامن للاستقرار إلى عامل لانعدام الأمن" بأن "سورية باقية ... ووجود الأسد هو صمام الأمان...والشعب السوري لا يرد عليكم ... أين كان هذا العطف الدولي عندما ضربت غزة وقانا؟ لقد فقد الإعلام الغربي مصداقيته... "

دنيا – سوريا

إعداد : ابراهيم محمد

ملاحظة : هذه حلقة خاصة من رسائلكم التي نخصصها لردود فعل قراءنا الأعزاء حتى يتسنى للآخرين الاطلاع على وجهات نظركم . يرجى ملاحظة أن المحرر يحتفظ بحق اختصار وتنقيح نصوص الرسائل، وأن الآراء الواردة فيها لا تعبر عن رأيه وعن رأي الموقع .