الشاعرة السعودية حصة هلال تواصل تحدي الفتاوى ″الشريرة″ | ثقافة ومجتمع | DW | 31.03.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

الشاعرة السعودية حصة هلال تواصل تحدي الفتاوى "الشريرة"

ازدادت حدة الترقب حول من سيكون الفائز(ة) في مهرجان شاعر المليون الإماراتي بعد تأجيل الحلقة الأخيرة من البرنامج على إثر وفاة شقيق رئيس الإمارات، وبعد الزوبعة التي أحدثها انتقادات الشاعرة حصة هلال للمتشددين من رجال الدين

default

الشاعرة السعودية حصة هلال وهي تلقي قصيدتها في برنامج"شاعر المليون.

أعلن في الإمارات العربية المتحدة يوم الثلاثاء (30 مارس/ آذار 2010) وقف مهرجان أبو ظبي للفنون بشكل مؤقت لثلاثة أيام وإرجاء الليلة الأخيرة من المهرجان الشعري "شاعر المليون" بعد رحيل الشيخ أحمد بن زايد، الأخ غير الشقيق لرئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان. وأدى هذا الإعلان إلى مزيد من الترقب حول من سيؤول إليه لقب هذا العام ليس فقط لكون شاعر المليون أكبر مسابقة شعرية من نوعها في العالم، إذ تصل قيمة الجائزة الأولى إلى حوالي ثلاثة ملايين دولار، ولكن أيضا لكون مسابقة هذا العام جذبت إليها اهتماما عربيا ودوليا غير مسبوق بعد الانتقادات النارية التي وجهتها الشاعرة السعودية المنقبة حصة هلال لرجال الدين المتطرفين في قصيدة تحمل عنوان "فوضى الفتاوى"، في إشارة إلى التضخم في إصدار الفتاوى والتي وصفت مطلقيها بـ "مسخ يحمل حزاما"، في إشارة الأحزمة الناسفة التي يفجرها الإرهابيون.

وفي حديث لدويتشه فيله انتقدت الكاتبة والشاعرة السعودية الدكتورة ثريا العريض تكاثر الفتاوى في السعودية ودول الخليج بشكل عام وتدخلها في كل شؤون الحياة ما "يثير قلقا في نفوس الناس بدلا من طمأنتهم"، معتبرة أن وظيفة الشعر والفن عامة هو التعبير عن هموم المجتمع ومشاكله سواء كان الناطق بذالك رجلا أو امرأة في إشارة إلى الشاعرة حصة هلال.

قصيدة ضد التطرف الديني

Verschleierte Frauen stehen um ein Taxi in Riyad Saudi Arabien

صورة تمثل نساء سعوديات التقطت في العاصمة الرياض، حيث يظهر المجتمع السعودي من أكثر المجتمعات العربية تشددا اتجاه المرأة.

لم يعتد شيوخ السلفية في السعودية وغيرها تلقي قصفا مدويا من امرأة منقبة بالكامل، ربة بيت سعودية وفوق ذلك شاعرة تتقن لغة الضاد، تستعمل فنها للتعبير عن رأيها بكل جرأة وشجاعة، ليس ككل الأشعار، شعر ملتزم بقضية اسمها فوضى فتاوى شيوخ السلفية المحافظين في السعودية وغيرها وتسخر من تضخم وتيرة إصدارهم للفتاوى المتتالية. وتتهكم الشاعرة في قصيدتها "فوضى الفتاوى" من بعض الشيوخ السعوديين المتطرفين بقولها:

شفت شر يتوايق من عيون الفتاوي في زمان حلاله ملقحينه حرام
عن وجوه الحقائق لا رفعت الغطاوي بان مسخ تخفى تحت ستر اللثام
أمتي لا غديتي بين عاوي وهاوي كن عيني تشوفك في شعيب الظلام
نزلوا سهمك إلي يأكلون الرشاوي وسط سوق السياسة لين عود حطام

وفهم من قصيدة حصة هلال أنها تشير إلى فتوى رجل الدين السعودي المتشدد عبد الرحمن البراك الذي ذهب إلى حد إجازة قتل من يبيح الاختلاط بين الجنسين. وحصلت الشاعرة السعودية على تنويه كبير من لجنة التحكيم التي هنأتها على "شجاعتها" ومنحتها 47 نقطة من أصل 50. وفي حديثها لدويتشه فيله قالت الدكتورة ثريا العريض إن انتفاضة حصة هلال هو أكبر من مجرد صوت نسائي، ولا يمكن اختزاله في قضية المرأة "فسواء كان المتحدث شاعرا أو شاعرة فالمهم هو صدقية التعبير عما يدور في المجتمع، وهذا ما نجحت فيه الشاعرة حصة هلال".

تهديدات بالقتل

Weibliche saudi-arabische Fuflball-Fans schwenken am 06.01.2004 in Kuweit City Fahnen ihres Landes. Saudi-Arabien gewinnt das Turnierspiel um den 16. Golf-Cup gegen den Oman mit 2:1.

رجل الدين السعودي عبد الرحمان البراك أصدر فتوى تجيز القتل في حق من يجيز الاختلاط بين الرجال والنساء.

ولم تمر قصيدة حصة هلال مرور الكرام، فسرعان ما أحدثت زوبعة إعلامية غير مسبوقة وردود فعل تراوحت بين الإعجاب لشجاعة الشاعرة وبين التنديد وأحيانا التهديد بالقتل من طرف المتشددين، خصوصا على مواقع الانترنت المرتبطة بالجماعات المتشددة. إلا أن الشاعرة السعودية عبرت عن عدم اكتراثها بذلك، فهي تعرف تماما أن لموقفها ثمن في مجتمع تطغى عليه الثقافة الذكورية، ويدعي فيها كل شيخ احتكاره للمعرفة الدينية المطلقة. وبهذا الصدد أضافت الدكتورة العريض "ليس هناك بشر غير قابل للخطأ، ليست هناك معصومية ولا أرى داعي للتهديدات التي وجهت لحصة هلال".

ولعل ما يثير الانتباه في حالة حصة هلال هو كونها نفسها سيدة منقبة وضعت على عاتقها التصدي للتطرف الديني، وتقول في هذا "هناك تشدد يجتاح الطبقة المتوسطة في المجتمع بالرغم من مظاهر التدين الخارجية، إلا أن من ناحية الجوهر هناك مظاهر شريرة تتحكم في نفسيات هؤلاء الشيوخ ويصبغونها على فتاويهم". وأضافت إنه "قبل سنوات كان الناس بسطاء وكان هناك نوع من الانفتاح، والآن أصبح كل شيء أثقل حتى أن البعض لا يسلم على قريباته اللواتي كان يسلم عليهن من قبل".

الكاتب: حسن زنيند

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات

إعلان
Themenheader Infoseite für Flüchtlinge

خطواتي الأولى - معلومات للاجئين الجدد في ألمانيا 26.10.2015