السيسي يبقي جميع الفرضيات مفتوحة بشأن الطائرة المنكوبة | أخبار | DW | 22.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

السيسي يبقي جميع الفرضيات مفتوحة بشأن الطائرة المنكوبة

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أنه "لا يمكن الجزم بأي فرضية" لتفسير تحطم طائرة مصر للطيران التي سقطت في البحر المتوسط الخميس الماضي داخل المجال الجوي المصري أثناء قيامها برحلة بين باريس والقاهرة.

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الأحد عدم ترجيح فرضية على أخرى في حادث سقوط الطائرة المصرية في البحر المتوسط. وقال إنه "بمجرد ظهور نتائج التحقيقات سيتم الإعلان عنها فورا"، موضحا أن التحقيق قد يستغرق وقتا طويلا. وشكر كل الدول التي ساعدت مصر في التعامل مع الحادث. وتحدث السيسي، في كلمته لدى افتتاح توسعات بمصنع موبكو دمياط للأسمدة عن "محاولات لعرقلة مصر" دون أي توضيح. وشدد على أن "الأزمات تجعل الشعب المصري أقوى وأصلب".

وكان وزير الطيران المدني شريف فتحي رجح فرضية العمل الإرهابي. وقال "لا أريد ان اقفز إلى نتائج (ولكن) اذا اردنا تحليل الموقف فإن هذه الفرضية (العمل الإرهابي) قد تبدو الاحتمال الأرجح أو الاحتمال المرجح". الا أنه حرص في الوقت نفسه على توخي الحذر مؤكدا أن الموقف الرسمي للدولة المصرية هو عدم استبعاد أو تأكيد آي فرضية.

وطرح مجددا احتمال أن يكون تحطم الطائرة ناجما عن مشكلة تقنية بسبب عدم تبني أي تنظيم إسقاط الطائرة وبعد كشف معلومات عن صدور إنذار آلي بوجود دخان من الطائرة. وكان غالبية الخبراء يرجحون في البداية فرضية العمل الإرهابي. ولم يتم بعد تحديد موقع الصندوقين الأسودين اللذين يتضمنان المعلومات التقنية والتسجيلات داخل قمرة قيادة الطائرة بالتالي معرفة أسباب تحطمها.

ح.ز/ ط.أ (د.ب.أ / أ.ف.ب)

مختارات

إعلان