السويدويون ينظمون ″تظاهرة الحب″ ردّا على اعتداء الدهس | أخبار | DW | 09.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

السويدويون ينظمون "تظاهرة الحب" ردّا على اعتداء الدهس

يشارك آلاف السويديين في مسيرة اليوم الأحد تعبيرا عن تلاحمهم في مواجهة الإرهاب، عقب اعتداء شهدته العاصمة ستوكهولم خلّف أربعة قتلى، فيما لا تزال الكثير من ملابساته مجهولة.

تمت التعبئة لتنظيم "تظاهرة للحب" عن طريق موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، وذلك بالقرب من موقع الهجوم الذي أسفر بعد ظهر الجمعة عن سقوط أربعة قتلى. وتحاول السويد التي صدمها الاعتداء، النهوض مجددا بعد هذا "العمل الإرهابي" وفق وصف السلطات، والذي ما زالت دوافعه مجهولة. وتذكر طريقة تنفيذ الهجوم بتلك التي اتبعت في اعتداءات نيس (جنوب شرق فرنسا) وبرلين ولندن التي تبناها تنظيم "الدولة الإسلامية".

وكشفت الشرطة السويدية السبت بعض التفاصيل عن من يعتقد أنه منفذ هذا الهجوم الذي اعتقل مساء الجمعة وأوقف قيد التحقيق. وقالت إنه أوزبكستاني يبلغ من العمر 39 عاما كان معروفا من قبل الاستخبارات لوقائع لم يكشفها المحققون عنها. وأصيب 15 شخصا في الهجوم، لا يزال عشرة منهم في المستشفى بينهم أربعة في حال خطرة بحسب السلطات الصحية. 

 

وكانت شاحنة مسروقة تستخدم لنقل الجعة اندفعت بسرعة كبيرة ودهست المارة في طريقها قرب متجر كبير في شارع دروتنينغ في العاصمة السويدية بعد ظهر الجمعة على مقربة من محطة مترو ستوكهولم الرئيسية، قبل أن تصطدم بواجهة المتجر وتتوقف. ويشتبه بأن الموقوف هو سائق الشاحنة. وقال مدير الشرطة السويدية دان الياسون "لا شيء يدل على أننا أوقفنا الرجل الخطأ، بل بالعكس تأكدت شكوكنا".

 وأعلنت الشرطة السويدية اليوم الأحد تنفيذ مداهمات في منطقة ستوكهولم في إطار تحقيقاتها. وأكدت المتحدثة باسم الشرطة ايفا نيلسون أن مداهمة أجريت بضاحية سولينتونا شمال ستوكهولم، لكنها رفضت تقديم المزيد من التفاصيل، سوى التأكيد على وجود "شخص واحد فقط قيد الاحتجاز" في إشارة إلى المشتبه به الرئيسي في الهجوم.

وكانت الشرطة قد داهمت شقة في ضاحية فاربيرغ بجنوب البلاد أمس السبت، وتردد أنها صادرت أغراض تشمل ما يبدو حقائب للحواسب الآلية وأفادت صحيفة افتونبلادت بأن المشتبه به زار الشقة المعنية قبل ساعات من وقوع الهجوم.

ونقلت شبكة اس في تي السويدية عن مسؤول أمني القول إنه يجرى استجواب سبعة أشخاص لصلتهم بالهجوم.

و.ب/ع.ش (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

إعلان