السودان: توقيف عناصر من قوات الدعم السريع بعد مقتل محتجين | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 02.08.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

السودان: توقيف عناصر من قوات الدعم السريع بعد مقتل محتجين

بعد جلسة مفاوضات بين المجلس العسكري وقادة المعارضة بالسودان امتدت حتى صباح الجمعة أعلن المتحدث باسم المجلس العسكري اعتقال أفراد من الدعم السريع وتم فصلهم على الفور من الخدمة العسكرية وتسليمهم إلى السلطات القضائية.

قال الفريق ركن شمس الدين كباشي المتحدث باسم المجلس العسكري الحاكم بالسودان اليوم الجمعة (الثاني من أغسطس/ آب 2019) إنه تم فصل واحتجاز تسعة جنود من قوات الدعم السريع فيما يتصل بقتل محتجين هذا الأسبوع. وأضاف أن والي ولاية شمال كردفان وأعضاء لجنتها الأمنية سيتحملون مسؤولية مقتل ستة، بينهم أربعة من طلاب المدارس في الأبيض عاصمة الولاية يوم الاثنين الماضي.

وجاء هذا الإعلان غداة مقتل أربعة متظاهرين بالرصاص خلال مسيرة في أم درمان قرب الخرطوم، وسط تظاهرات شارك فيها الآلاف في أرجاء البلاد تنديدا بمقتل المتظاهرين الستة في الأُبيّض.

وخرج مئات الآلاف إلى الشوارع أمس الخميس (أول أغسطس/ آب) تنديدا بسقوط قتلى في الاحتجاجات، وقال مسعفون من المعارضة إن أربعة متظاهرين قتلوا وأصيب كثيرون جراء إطلاق نار في أم درمان. وقال كباشي إن السلطات تلاحق المشتبه في ضلوعهم في أعمال القتل في أم درمان.

وكان المجلس العسكري وقوى المعارضة السودانية المدنية قد وقعوا اتفاقا سياسيا في يوليو/ تموز يتضمن مرحلة انتقالية مدتها ثلاث سنوات وتشكيل مجلس سيادي مشترك، وأحاطت الشكوك هذا الأسبوع بالمحادثات الخاصة بالإعلان الدستوري لكنها انعقدت في النهاية في ساعة متأخرة من مساء أمس الخميس، وقال المفاوض في حركة الاحتجاج إبراهيم الأمين في مؤتمر صحافي عقب جلسة المفاوضات التي انتهت في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة "توصلنا إلى توافق تام لمعظم ما ورد في هذه الوثيقة" الدستورية التي تحوي نقاطا خلافية.

يذكر أن السودان تجتاحه اضطرابات سياسية منذ أشهر وصلت إلى ذروتها بإطاحة الجيش بالرئيس عمر البشير في أبريل/ نيسان.

ص.ش/ع.ج (رويترز، أ ف ب)

مختارات