السودان: احتجاجات رغم حظر التجول والغرب يدعو لحكومة مدنية | أخبار | DW | 11.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

السودان: احتجاجات رغم حظر التجول والغرب يدعو لحكومة مدنية

في خطوة قد تتسبب بالاصطدام سريعاً بالمحتجين، فرض الجيش السوداني حظر تجول ليلي وحذر من عدم الالتزام به. بيد أن الآلاف واصلوا اعتصامهم رغم القرار. في المقابل دعت واشنطن وبروكسل إلى نقل السلطة سريعاً إلى حكومة مدنية.

دعا الجيش السوداني مساء الخميس (11 نيسان/ أبريل 2019) المواطنين إلى التزام حظر التجول الليلي الذي فرضه عقب إطاحته بالرئيس عمر البشير إثر انتفاضة شعبية. وحذرت قيادة الجيش من ما وصفتها  بـ"المخاطر التي قد تترتب على عدم الالتزام بحظر التجوال".

وقال الجيش في بيان أوردته وكالة الأنباء الرسمية "سونا" إن "على المواطنين الالتزام بذلك (حظر التجول) للمحافظة على سلامتهم ونظراً للمخاطر التي قد تترتب على عدم الالتزام بحظر التجوال بالتوقيتات المعلنة". وحسب البيان، فإن حظر التجول يسري من الساعة العاشرة ليلاً بالتوقيت المحلي ولغاية الساعة الرابعة فجراً.

يأتي ذلك في وقت لا يزال فيه مئات الآلاف من المتظاهرين يعتصمون أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة وسط الخرطوم. وقال شهود عيان إن أعداد المتظاهرين المعتصمين مساء اليوم زادت مقارنة بالأيام الفائتة. ويتمترس مئات الآلاف من المتظاهرين، أغلبهم من الشباب، في مواقعهم وهم يرددون هتافات تندد بقيادة النائب الأول للرئيس السوداني المخلوع عوض بن عوف للمجلس العسكري وتطالب بإسقاطه.

بن عوف رئيساً للمجلس العسكري

وقال التلفزيون السوداني إن بن عوف سيرأس المجلس العسكري الانتقالي الجديد بعد الإطاحة بالرئيس عمر حسن البشير. وأضاف أن رئيس الأركان الفريق أول ركن كمال عبد المعروف الماحي سيكون نائباً لرئيس المجلس. وعرض التلفزيون صوراً لهما وهما يؤديان اليمين.

مشاهدة الفيديو 02:03

أعاده البشير للسطة "فاقتلعه" بعد شهرين.. من هو بن عوف؟

واشنطن تدعو لحكومة جامعة بمشاركة مدنيين

في غضون ذلك، دعت الولايات المتحدة قيادة الجيش السوداني إلى تشكيل حكومة "جامعة" تضم مدنيين. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، روبرت بالادينو، إن "الولايات المتحدة تواصل دعوة السلطات الانتقالية إلى ضبط النفس وإلى إفساح المجال أمام مشاركة مدنيين في الحكومة".

وأضاف المسؤول الأمريكي أن "الشعب السوداني قال بوضوح إنه يريد انتقالاً يقوده مدنيون"، وأن هذا الأمر يجب أن يحصل "في وقت أسرع بكثير من عامين".

من جانبها، دعت مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، إلى نقل السلطة "سريعاً" إلى المدنيين، منوهة إلى رغبة الشعب السوداني في التغيير. وقالت موغيريني في بيان: "عملية سياسية موثوق بها وشاملة بإمكانها أن تلبي تطلعات الشعب السوداني وأن تؤدي إلى الإصلاحات السياسية والاقتصادية التي يحتاج إليها البلد".

أ.ح/ ي.أ (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع