السلطات الأمريكية: لم شمل 57 طفلا مهاجرا دون الخامسة بذويهم | أخبار | DW | 12.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

السلطات الأمريكية: لم شمل 57 طفلا مهاجرا دون الخامسة بذويهم

قالت السلطات الأمريكية إنها جمعت شمل 57 طفلا تقل أعمارهم عن خمس سنوات بذويهم بعد أن كانت قد فصلتهم على الحدود الأمريكية المكسيكية، فيما تم استبعاد 46 في المجموعة لأسباب مختلفة.

أعلنت الإدارة  الأمريكية، اليوم الخميس (12 تموز/يوليو 2018)، أنها جمعت شمل جميع الأطفال المؤهلين الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات بذويهم، بعدما أثار انفصالهم على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك ضجة دولية.

وقالت الإدارة، التي باتت ملزمة بموجب أمر محكمة بلم شمل الآلاف من الأطفال المنفصلين عن ذويهم بموجب سياسة "عدم التسامح المطلق"، إن 57 منهم قد تم لم شملهم بذويهم حتى السابعة من صباح اليوم (12:00 بتوقيت غرينتش). وتم استبعاد الـ 46 المتبقين في المجموعة لأسباب مختلفة، بما في ذلك وجود آباء يشتبه في تورطهم في إساءة معاملة أطفالهم، وفقا لبيان مشترك صادر عن وزارات الأمن الداخلي و العدل و الصحة والخدمات الإنسانية.

وتواجه الإدارة الأمريكية ضغوطا للم شمل الأطفال بذويهم بموجب أمر محكمة صدر في 26 حزيران/ يونيو. وكانت سياسة عدم التسامح المطلق تقتضي فصلهم بعد محاولتهم العبور بشكل غير قانوني الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك. وهناك مهلة أمام المؤسسات الحكومية حتى 26 تموز/يوليو للم شمل جميع الأطفال.

مشاهدة الفيديو 01:10

ترامب يتراجع عن سياسة فصل أطفال اللاجئين عن ذويهم

  وكان مسؤول بالإدارة الأمريكية قد أكد في وقت مبكر من صباح اليوم بأن كل أبناء المهاجرين ممن هم دون الخامسة من العمر والذين تم إبعادهم عن ذويهم عند الحدود مع المكسيك سيعودون إلى آبائهم في وقت مبكر اليوم الخميس إذا كانوا مؤهلين لذلك. وقوبل ذلك الشرط بالانتقاد من جانب الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية الذي قاضى الحكومة بسبب سياسات الفصل التي تتبعها.

وقال المدعي لي جيليرنت "أقل ما يوصف به بيانهم أنه غامض"، مشيرا إلى أن قاضيا في سان دييجو حدد مهلة انتهت يوم الثلاثاء لإعادة الأطفال لذويهم. وأضاف "نعلم أن المهلة انقضت دون أن ينفذوا الأمر".

وسبق وأن قالت الحكومة إنه تم فصل نحو 2300 طفل عن ذويهم عند الحدود بموجب سياسة "اللا تساهل" التي تنتهجها إدارة الرئيس دونالد ترامب مع الهجرة غير المشروعة، وهي سياسة تم التخلي عنها في يونيو حزيران إثر احتجاجات عاصفة.

ي.ب/ هـ. د (د ب أ، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع