السلطات الأمريكية تحقق في هجوم كاليفورنيا بوصفه عملاً إرهابياً | أخبار | DW | 04.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

السلطات الأمريكية تحقق في هجوم كاليفورنيا بوصفه عملاً إرهابياً

فيما أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي أنه تحول في تحقيقاته الخاصة بحادث إطلاق النار في كاليفورنيا إلى التركيز على خيوط "عمل إرهابي"، قال موقع إخباري تابع لتنظيم "داعش" أن ثنين من أنصار التنظيم نفذا الهجوم.

أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي مساء الجمعة (الرابع من كانون الأول/ ديسمبر 2015) أنه تحول في تحقيقاته الخاصة بحادث إطلاق النار في مدينة سان برناردينو بكاليفورنيا إلى التركيز على خيوط عمل إرهابي.
وقال ديفيد بوديتش مساعد مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (إف.بي.آي) في مؤتمر صحفي الجمعة إن المحققين في حادثة سان برناردينو بكاليفورنيا يتعاملون معها بوصفها عملاً من أعمال الإرهاب.


وكان مصدر حكومي أمريكي قد قال في وقت سابق إن المحققين لم يتوصلوا إلى دليل على أن تنظيم "داعش" كان يعرف الزوجين المشتبه بهما في الهجوم وأنه لا دليل من منزلهما ينبئ بأي صلة يعتد بها بمنظمة إرهابية أجنبية. وقال المصدر إنه لا شيء ينبئ بأن التنظيم المتشدد "كان يعرف حتى هويتهما".

وفي السياق ذاته أعلنت وكالة أعماق مساء الجمعة أن اثنين من أنصار تنظيم "داعش" نفذا الهجوم. وقالت وكالة أعماق الإخبارية التابعة لـ"داعش" إن اثنين من "أنصار الدولة الإسلامية هاجما مركزاً في مدينة سان برناردينو في ولاية كاليفورنيا الأمريكية".

وفي وقت سابق من اليوم ذكرت تقارير إعلامية أمريكية أن المرأة التي نفذت مع زوجها حادث إطلاق النار الذي خلف 14 قتيلاً و21 جريحاً في سان برناردينو بولاية كاليفورنيا الأمريكية سبق لها أن أعلنت مناصرتها لتنظيم "داعش" على شبكة الإنترنت.

ع.غ/ ع.خ (آ ف ب، رويترز، د ب أ)

مواضيع ذات صلة