السفارة التركية تسلم الفلسطيني المتسلل للسلطات الإسرائيلية | سياسة واقتصاد | DW | 18.08.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

السفارة التركية تسلم الفلسطيني المتسلل للسلطات الإسرائيلية

سلمت السفارة التركية الفلسطيني الذي اقتحم مبناها في تل أبيب مساء أمس للسلطات الإسرائيلية. وفيما قال محاميه إن موكله كان يتعاون لصالح جهاز الأمني الداخلي الإسرائيلي الشين بيت، نفى هذا الأخير أي صلة به.

default

السفارة التركية تسلم الفلسطيني المتسلل للسلطات الإسرائيلية

انتهت واقعة اقتحام السفارة التركية في تل أبيب مساء أمس الثلاثاء (17 اغسطس/آب) بعد أن خرج الشاب الفلسطيني الذي نفذ الاقتحام مقيد اليدين ويرافقه أعضاء من موظفي السفارة التركية وشرطي إسرائيلي ومسعف طبي. يأتي ذلك بعد أن تمكن حراس في السفارة التركية من السيطرة عليه واستجوابه لأكثر من أربع ساعات قبل إخراجه من السفارة، التي كان قد اقتحمها قبلها بساعات مسلحا بسكين وعلبة بنزين ومسدس لعبة.

الفلسطيني يقول إنه كان عميل مخابرات وإسرائيل تنفي

Israel Tel Aviv Türkische Botschaft Geiselnahme

جهاز الامن الداخي الإسرائيلي ينفي أن يكون الفلسطيني قد عمل لصالحه

ويبدو أن دوافع المقتحم لم تكن سياسية وإنما شخصية، فقد أوضح بيان لوزارة الخارجية التركية أن المقتحم ويدعى نديم انجاص بدأ يصرخ طالبا اللجوء السياسي بعد اقتحامه السفارة. وافادت الاذاعة الاسرائيلية ان انجاص شعر بالاضطهاد وانه مطارد من من قبل كل من السلطات الفلسطينية والاسرائيلية. من جهته، قال افيتال خوريف، محامي إسرائيلي أن موكله نديم إنجاص متعاون سابق مع الشين بيت، جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي.

وقال خوريف اليوم الأربعاء، متحدثا للإذاعة العامة الإسرائيلية إن موكله قد "منع وقوع اعتداءات فلسطينية وأنقذ بالتالي حياة العديد من الجنود والمواطنين الإسرائيليين في التسعينات ومطلع العقد الحالي، لكن الشين بيت الذي طلب منه الحماية يرفض الإقرار بمسؤولياته تجاهه". ولفت إلى أنه قد التقى موكله خلال الليل في سرير المستشفى. لكن راديو إسرائيل ذكر أن شين بيت نفت أي صلة لها بإنجاص، الذي قال إنه يعيش في إسرائيل بشكل غير مشروع.

المحاولة الثانية لاقتحام سفارة أجنبية

وكان نديم إنجاص، المنحدر من رام الله بالضفة الغربية، قد قام بمحاولة مماثلة لاقتحام السفارة البريطانية قبل أربعة أعوام. وصرح مسؤول بوزارة الخارجية الاسرائيلية إن الرجل أطلق سراحه من سجن إسرائيلي قبل أسبوعين بعدما أمضى حكما بالسجن لمدة أربع سنوات لاقتحامه السفارة البريطانية في 2006 لطلب اللجوء. يذكر أن نديم قد اقتحم بالطريقة نفسها السفارة البريطانية في تل أبيب في 31 آب/اغسطس 2006، حاملا مسدسا بلاستيكيا. وهدّد آنذاك بالانتحار أن لم يحصل على اللجوء السياسي. وسيطرت عليه قوات الأمن آنذاك بعد التحادث معه لبضع ساعات.

(ش.ع / رويترز/ أ.ف.ب)

مراجعة: هيثم عبد العظيم

مختارات

إعلان