السعودية تنفي علاقتها بـ″ابتزاز″ مالك ″واشنطن بوست″ ورئيس أمازون | أخبار | DW | 10.02.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

السعودية تنفي علاقتها بـ"ابتزاز" مالك "واشنطن بوست" ورئيس أمازون

نفت السعودية أن يكون لها "علاقة مطلقا" بتقرير لصحيفة أمريكية عن علاقة مزعومة خارج إطار الزوجية لرئيس شركة أمازون، صاحب "واشنطن بوست" جيف بيزوس، واتهام الأخير للصحيفة بـ"ابتزازه" بالتهديد بنشر صورة حميمية له بدوافع سياسية

Jeff Bezos und Ehefrau MacKenzie (picture-alliance/dpa/J. Lane)

جيف بيزوس وزوجته التي أنفصل عنها مؤخرا (أرشيف)

أكدت العربية السعودية على لسان وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير أنه لا علاقة لها البتة بالتقرير الذي نُشر في صحيفة "ناشونال انكوايرر" حول علاقة مزعومة الرئيس التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوس خارج الزوجية.

واتهم بيزوس، وهو أيضا مالك صحيفة "واشنطن بوست"، شركة أمريكان ميديا المالكة لصحيفة ناشونال إنكوايرر بمحاولة ابتزازه بالتهديد بنشر "صور حميمة"، قيل إنه أرسلها إلى صديقته، ما لم يصرح علانية بأن تقرير الصحيفة الأمريكية الخاص به ليست له دوافع سياسية. ووفقا لبيزوس، كانت الشركة تطالب بإصدار بيان كاذب يقول فيه إنه "ليس لديه معرفة أو أساس يشير إلى أن تغطية أمريكان ميديا كانت لها دوافع 
سياسية".

وألمح بيزوس في منشور على مدونة إلى استياء السعودية من تغطية صحيفة واشنطن بوست لمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي كان يكتب مقالات للصحيفة التي يملكها. وأشار أيضا إلى تقارير إعلامية عن علاقات مزعومة بين شركة أمريكان ميديا والسعودية.

وحينما سئل الجبير إن كانت السعودية ضالعة في تسريبات صحيفة إنكوايرر قال لمحطة (سي.بي.إس) "هذا أمر بين الطرفين وليس لنا علاقة به". وأضاف في الحديث الذي يبث اليوم الأحد (10 فبراير 2019) ونشرت مقتطفات منه على الموقع الإلكتروني للمحطة "يبدو الأمر بالنسبة لي مثل مسلسل تلفزيوني اجتماعي". وقال الجبير إنه لا يعلم بوجود أي صلات بين الحكومة السعودية وشركة أمريكان ميديا أو رئيسها التنفيذي ديفيد بيكر.

ووصفت شركة أمريكان ميديا يوم الجمعة تقريرها بشأن بيزوس بأنه قانوني وقالت إنها ستحقق في ادعاءاته.

وكان بيزوس / 55 عاما/  وهو واحد من أغنى رجال العالم، قد أعلن الشهر الماضي طلاقه من زوجته ماكنزي بعد 25 عاما. وفي اليوم نفسه، ذهبت صحيفة "انكوايرر" إلى نشر رسائل نصية شخصية تظهر أنه كان على علاقة غرامية. 

ونشر بيزوس ما زعم أنها رسائل بريد إلكترونية أرسلها له وسطاء لديفيد بيكر المدير التنفيذي لشركة أمريكان ميديا وقاموا بإدراج عدد من المواد سينشرونها إذا لم يوقف تحقيقا بشأن كيفية حصول الصحيفة على رسائله الخاصة.

سلطت صحيفة "واشنطن بوست" الأضواء بشكل مكثف على قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية  في اسطنبول في أكتوبر تشرين الأول الماضي.

م.أ.م/ ع م ( رويترز، دب أ، أف ب)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع