السعودية تعلن هدنة تبدأ الثلاثاء وتواصل مهاجمة الحوثيين | أخبار | DW | 08.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

السعودية تعلن هدنة تبدأ الثلاثاء وتواصل مهاجمة الحوثيين

بعد اجتماع وزراء الخارجية الخليجيين مع نظيرهم الأمريكي، أعلنت السعودية موعدا لبدء هدنة إنسانية في اليمن، فيما أكد كيري على أهمية الهدنة محذرا من كارثة إنسانية. يأتي ذلك فيما كثف التحالف من غاراته على معقل الحوثيين.

Jemen Sanaa Zerstörung Ruine Menschen

صورة من الأرشيف لصف نفذه طيران التحالف في صنعاء قبل ايام

أعلن وزير خارجية السعودية عادل الجبير اليوم الجمعة (08 مايو/ أيار) أن وقفا لإطلاق النار مدته خمسة أيام في اليمن سيبدأ يوم الثلاثاء المقبل 12 مايو/ أيار الساعة 11 مساء بتوقيت اليمن إذا وافق الحوثيون على الهدنة الإنسانية.

وقال الجبير في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأمريكي جون كيري "نأمل أن يعود الحوثيون إلى رشدهم وأن يدركوا أن مصالح اليمن والشعب اليمني ينبغي أن تكون أولوية قصوى للجميع." وأضاف "هذه فرصة للحوثيين لإظهار أنهم حريصون على شعبهم ونأمل أن يقبلوا هذا العرض من أجل مصلحة اليمن".

من جانبه قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بعد اجتماعه مع وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي في باريس، إن وقف إطلاق النار في اليمن "ليس هو السلام" وينبغي للأطراف إيجاد حل سياسي لإنهاء الصراع، وأضاف أن هناك بعض المؤشرات لكن دون تأكيد على أن الحوثيين سيقبلون الهدنة وتابع أن الهدنة هي "التزام قابل للتجديد"، وفي حال صموده فإنه "يفتح الباب أمام احتمال تمديده". وأضاف أن أي شخص حريص على الشعب اليمني "عليه أن يكون على بينة من حقيقة أن كارثة إنسانية تنشأ" في اليمن. وشدد كيري على أن الحل السياسي بين اليمنيين وحده هو ما سينهي الأزمة وينبغي استئناف المحادثات دون شروط.

وحذرت السعودية، التي تقود تحالفا عسكريا ضد الحوثيين في اليمن، أمس الخميس، من أن الحوثيين تخطوا "الخطوط الحمراء" بعد قصفهم لمناطق سكنية على الحدود داخل المملكة. وكرد على قصف المملكةقصفت طائرات التحالف أهدافا في محافظة صعدة اليمنية معقل جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران اليوم الجمعة وألقت منشورات تطلب من المدنيين المغادرة بعد يوم من تعهد الرياض برد قاس على هجمات شنها الحوثيون عبر الحدود.

ع.ج/ ع.ج.م (آ ف ب، رويترز)