السعودية: تصريحات وزيرة خارجية السويد تدخل سافر في شؤوننا | أخبار | DW | 11.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

السعودية: تصريحات وزيرة خارجية السويد تدخل سافر في شؤوننا

زاد التوتر بين السعودية والسويد حدة، فبعد تبادل الاتهامات و إعلان وزير الدفاع السويدي إنهاء التعاون العسكري مع الرياض، قامت السعودية باستدعاء سفيرها، ووصفت تصريحات وزيرة الخارجية السويدية "تدخلا سافرا" في شؤونها.

وصفت الحكومة السعودية اليوم الأربعاء (11 مارس/ آذار 2015) تصريحات وزيرة الخارجية السويدية حول حقوق الإنسان في المملكة "بالتدخل السافر" في شؤون السعودية وأعلنت سحب سفيرها من السويد. وقال ناطق باسم وزارة الخارجية السعودية إن "المملكة تعتبر هذه التصريحات تدخلا سافرا في شؤونها الداخلية لا تجيزه المواثيق الدولية ولا الأعراف الدبلوماسية ولا ينسجم مع العلاقات الودية بين الدول"، مؤكدا أن المملكة "قامت باستدعاء سفيرها لدى مملكة السويد".

وأكدت الخارجية السويدية بدورها نبأ استدعاء السفير السعودي. وقالت المتحدثة باسم الخارجية السودية آنا إكبرج، إن قرار السعودية استند الى انتقادات سويدية تتعلق بحقوق الإنسان والديمقراطية. من جهته اعتبر الديبلوماسي السعودي أسامة النقلى أن الموضوع هو مسألة سيادة . وكتب على صفحته على تويتر " نرفض أي محاولة للتدخل في شؤوننا الداخلية ".

ويعد استدعاء السفير إبراهيم بن سعد بن إبراهيم البراهيم الذي وصل السويد في مايو/ أيار الماضي أحدث إشارة على توتر العلاقات بين البلدين. وقال وزير الدفاع السويدي بيتر هولتكفيست في وقت متأخر من أمس الثلاثاء إن بلاده لن تجدد اتفاقية تعاون عسكري مع السعودية وقبلها بيوم قالت وزيرة الخارجية السويدية مارغوت والستروم إن السعودية عارضت إلقائها كلمة في اجتماع لجامعة الدول العربية في القاهرة.

هـ.د/ ع.ش ( أ ف ب، رويترز)

إعلان