السجن 13 عاما بحق سعودي بسبب ″ولاءه″ لإيران وحزب الله | أخبار | DW | 15.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

السجن 13 عاما بحق سعودي بسبب "ولاءه" لإيران وحزب الله

أصدرت محكمة سعودية حكما بالسجن 13 عاما بحق مواطن أكدت المحكمة ثبوت "ولاءه" لإيران وحزب الله، بينما أصيب رجل أمن في منطقة القطيف ذات الغالبية الشيعية التي تشهد عمليات عنف تستهدف رجال الشرطة.

قضت المحكمة الجزائية السعودية بالسجن 13 عامًا بحق مواطن أٌدين بالولاء لحزب الله وإيران وحيازة مقاطع وصور إباحية، وسبِّ الدولة السعودية وأهل السنة ورجال الأمن والقضاء، وفق ما ذكرته صحيفة "عكاظ" السعودية في عددها الصادر اليوم الخميس (15 من يونيو/ حزيران 2017).

وإلى جانب عقوبة الحبس، أدين المتهم في حكم ابتدائي، بمصادرة الأجهزة المضبوطة بحوزته، ومنعه من السفر خارج السعودية مدة مماثلة لحبسه بعد خروجه من السجن. ورأى الحكم ثبوت صلته بـ"حزب الله" اللبناني المصنف كمنظمة إرهابية، عبر ذراعها الإعلامية قناة المنار للعمل لديهم وخدمة أهدافهم الإرهابية، حيث قدمت له القناة عرضًا بقيمة 2000 دولار أمريكي (شهريًّا) نظير ذلك، فضلًا عن حيازته لمقاطع وصور إباحية، كما تضيف الصحيفة استنادا على ما جاء في تفاصيل الحكم.

إصابة جندي سعودي 

وفي سياق آخر، أعلنت السلطات عن إصابة جندي بإطلاق نار نفذه مجهولون في منطقة القطيف في شرق السعودية التي تسكنها غالبية من الشيعة. وقالت وكالة الأنباء الرسمية إن الجندي وليد بن بريك بن مبروك الحجيلي تعرض لإطلاق النار "من مصدر مجهول" بعد ترجله من دوريته لتنفيذ "مهامه الميدانية" في شارع أُحد في القطيف قبيل منتصف ليل الثلاثاء. وأضافت أن إطلاق نار أدى إلى إصابة الجندي بجروح ونقله إلى المستشفى، وحالته الصحية مستقرة.

يذكر أن منطقة القطيف ذات الغالبية الشيعية تشهد أعمال عنف ضد رجال الأمن. ففي الأول من حزيران/يونيو، انفجرت سيارة في شارع أُحد نفسه، ما أدى إلى مقتل راكبيها اللذين أعلنت السلطات في ما بعد أنهما مطلوبين. وعثر في السيارة على أسلحة ومواد تستخدم في صنع المتفجرات. كما تشهد بلدة العوامية في القطيف أعمال عنف منذ أسابيع قتل فيها شرطيان ومدنيان على الأقل على خلفية مشروع تطوير مدني.

و.ب/م.س (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان