السجن لوزير الإعلام المصري ورئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون السابقين | أخبار | DW | 28.09.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

السجن لوزير الإعلام المصري ورئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون السابقين

قضت محكمة جنايات القاهرة اليوم بسجن وزير الإعلام المصري السابق أنس الفقي لمدة سبع سنوات لإدانته في قضية فساد، كما حكم على رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون السابق أسامة الشيخ بالسجن لمدة خمس سنوات بتهم مماثلة.

default

أصدرت محكمة جنايات القاهرة اليوم الأربعاء 28 سبتمبر/أيلول حكما بالسجن المشدد سبع سنوات بحق وزير الإعلام المصري السابق أنس الفقي وخمس سنوات بحق أسامة الشيخ رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون الأسبق. وأدانت المحكمة المسؤولين السابقين بتبديد أموال الاتحاد فيما عرف إعلاميا بقضية "تشفير المباريات".

وكان الوزير السابق قرر إعفاء القنوات الفضائية المصرية الخاصة من سداد قيمة إشارة البث المباشر لمباريات كرة القدم للموسم الرياضي 2009/2010 وبداية الموسم الرياضي 2010/ 2011 بالمخالفة لأحكام القانون، مما تسبب في إهدار أموال الاتحاد الخاضع لإشرافه.

وفي التفاصيل أدين الفقي بإهدار المال العام والإضرار العمدي به من خلال بث مباريات لكرة القدم دون مقابل لقنوات فضائية خاصة، فيما أدين الشيخ بإهدار المال العام والتربح وتربيح الغير في شراء أعمال فنية لعرضها على قنوات حكومية بأعلى من السعر الحقيقي.

وفور صدور الحكم حاول أقارب الشيخ الاعتداء على هيئة المحكمة إلا أن رجال الأمن الموجودين في القاعة نجحوا في السيطرة على الموقف.

(ع.ج.م/ دب أ /رويترز/ أ ف ب)

مراجعة: سمر كرم

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان