الرئيس المصري يلغي قرار حل البرلمان ويقرر تنظيم انتخابات مبكرة | أخبار | DW | 08.07.2012
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الرئيس المصري يلغي قرار حل البرلمان ويقرر تنظيم انتخابات مبكرة

أصدر الرئيس المصري محمد مرسي قرارا جمهوريا بعودة مجلس الشعب المنتخب لعقد جلساته وسحب القرار الذي أصدره المجلس الأعلى للقوات المسلحة الشهر الماضي بحل المجلس. ووفقا للقرار فسيتم تنظيم انتخابات برلمانية مبكرة خلال 60 يوما.

أعلن التلفزيون المصري اليوم الأحد (08 تموز / يوليو) أن الرئيس محمد مرسي أصدر قرارا جمهوريا بعودة مجلس الشعب لعقد جلساته. وقالت وكالة أنباء الشرق الاوسط الرسمية إن مرسي أصدر "قرارا جمهوريا بسحب القرار رقم 350 لسنة 2012 باعتبار مجلس الشعب منحلا اعتبارا من يوم ا لجمعة الموافق 15 حزيران/يونيو 2012 وعودة مجلس الشعب المنتخب لعقد جلساته وممارسة اختصاصاته المنصوص عليها بالمادة 33 من الإعلان الدستوري الصادر بتاريخ 30 آذار/مارس 2011".

وأضافت أن القرار ينص أيضا "على إجراء انتخابات مبكرة لمجلس الشعب خلال ستين يوما من تاريخ موافقة الشعب على الدستور الجديد" والانتهاء من وضع قانون جديد لمجلس الشعب.

وكان المجلس العسكري، الذي تولى مهام رئيس الجمهورية قبل تولي مرسي منصبه في 30 حزيران/يونيو الماضي، قد أصدر قرارا بحل مجلس الشعب اعتبارا من 15 حزيران/يونيو 2011 استنادا إلى حكم من المحكمة الدستورية العليا قضت فيه ببطلان عضوية ثلث أعضاء المجلس واعتبرته "غير قائم قانونا".

(ش.ع / د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

مراجعة: منصف السليمي

مواضيع ذات صلة