الرئيس العراقي: داعش كقوة عسكرية أوشك على الانتهاء | أخبار | DW | 01.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الرئيس العراقي: داعش كقوة عسكرية أوشك على الانتهاء

أعلن قائد عسكري أن الجيش العراقي قطع آخر طريق رئيسي للخروج من الموصل، وصرح زعيم قبلي أن قوات الحشد الشعبي وقوة أخرى أحبطت هجوما لـ"داعش" على حقلين نفطيين. فيما قال الرئيس العراقي إن التنظيم كقوة عسكرية أوشك على الانتهاء.

قال قائد عسكري وسكان اليوم الأربعاء (الأول من آذار/مارس 2017) إن الجيش العراقي قطع آخر طريق رئيسي للخروج من الموصل معقل تنظيم "الدولة الإسلامية" وسيطر على طرق الوصول إلى المدينة من الشمال الغربي. وقال عميد ركن بالفرقة المدرعة التاسعة بالجيش لرويترز هاتفياً إن الفرقة أصبحت على بعد كيلومتر واحد من "بوابة الشام" في الموصل وهي المدخل الشمالي الغربي للمدينة. وتابع "نحن نسيطر الآن على الطريق والآن بوابة الشام في مدى الرؤية الفعلية لقواتنا". وقال سكان الموصل إنهم لم يتمكنوا من التحرك على الطريق السريع الذي يبدأ عند "بوابة الشام" منذ أمس الثلاثاء. ويربط الطريق الموصل بتلعفر وهو معقل آخر "للدولة الإسلامية" على بعد 60 كيلومترا إلى الغرب ثم إلى الحدود السورية.

وكما صرح زعيم قبلي عراقي بارز اليوم الأربعاء بأن قوات شعبية مدربة أحبطت هجوما لتنظيم "داعش" استهدف حقلي علاس وعجيل النفطيين في سلسلة جبال حمرين غربي كركوك 250/ كلم شمال بغداد. وقال الشيخ أنور العاصي أمير قبيلة العبيد في العراق المشرف على قوة تحرير الحويجة لوكالة الأنباء الألمانية إن قوات الحشد الشعبي وقوة تحرير الحويجة صدت هجوما لداعش استهدف علاس وعجيل، وتمّ قتل سبعة من عناصر داعش".

ومن جانبه، قال جنرال بريطاني كبير يوم أمس الثلاثاء إن الضربات الجوية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" قتلت أكثر من 45 ألفا من أعضاء الجماعة المتشددة حتى أغسطس/آب من العام الماضي. وقال الميجر جنرال، روبرت جونز نائب قائد قوة المهام المشتركة للتحالف: "نحن نقتل داعش بمعدل لا يمكنهم ببساطة تحمله... لا يمكن للعدو تحمل هذا الاستنزاف الذي يعانيه ومن ثم فإنه يخسر الأرض ويخسر المعارك."

Fouad Massoum (picture alliance/AP Photo)

الرئيس العراقي فؤاد معصوم.

ومن جهته، وصف الرئيس العراقي فؤاد معصوم مساء اليوم الثلاثاء أداء القوات العسكرية في التعامل مع تنظيم "داعش" بأنها "ممتازة". وقال معصوم في مقابلة مع قناة "العراقية" الحكومية عرضت مساء أمس الثلاثاء "إن أداء القوات المسلحة في الموصل ممتازة وبدأت الثقة تعود للقوات المسلحة والشعب والآن نشهد الوحدة العراقية بأروع صورها من خلال مشاركة القوات العراقية والبيشمركة والمتطوعين والحشد جنباً إلى جنب في قتال داعش". وأضاف "أن قضية داعش كقوة عسكرية على وشك الانتهاء". ودعا إلى "اعتماد المصالحة المجتمعية في المناطق التي سيطر عليها "داعش" لإزالة حالات خطيرة فرضها واقع سيطرة داعش في المناطق التي سيطر عليها".

وشدد الرئيس العراقي على حرص العراق "على أن تكون العلاقة بين العراق والسعودية جيدة وخاصة أن المنطقة تضم أربع دول وهي إيران وتركيا والعراق والسعودية ويجب أن تكون علاقتهم مجتمعة جيدة من أجل استقلالية المنطقة فضلاً عن دول أخرى مثل الأردن والكويت وسوريا". وقال "علينا التعاون مع كل دولة ليس على أساس الانتماء المذهبي أو القومي بل يجب أن تكون العلاقات على أساس المصالح المشتركة دون التدخل في الشؤون الداخلية لأية دولة".

خ.س/و. ب (رويترز، د ب أ)

مختارات