الرئيس الإسرائيلي يعتزم تكليف غانتس بتشكيل الحكومة المقبلة | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 15.03.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الرئيس الإسرائيلي يعتزم تكليف غانتس بتشكيل الحكومة المقبلة

سيكلف الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين منافس رئيس الحكومة الإسرائيلية نتنياهو زعيم تحالف "أزرق أبيض"، بيني غانتس، بتشكيل الحكومة المقبلة بعدما تلقى دعم غالبية أعضاء البرلمان (الكنيست) بمن فيهم أعضاء القائمة العربية.

زعيم تحالف أزرق أبيض بيني غانتس خلال مؤتمر صحفي في تل أبيب بتاريخ 19 سبتمبر/ أيلول 2019

بعد حصوله على دعم أغلبية أعضاء الكنيست سيكلف الرئيس الإسرائيلي زعيم تحالف "أزرق أبيض" بيني غانتس بتشكيل الحكومة المقبلة

 قال مكتب الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين في بيان اليوم الأحد (15 مارس/ آذار 2020) إنه سيطلب غدا الاثنين وبشكل رسمي من بيني غانتس منافس نتنياهو محاولة تشكيل حكومة بعد انتخابات أجريت هذا الشهر. وجاء في البيان الرئاسي "غدا عند منتصف النهار سيكلف الرئيس بيني غانتس (رئيس حزب أزرق أبيض) بتشكيل حكومة".

وحصل غانتس، وهو جنرال سابق، في وقت سابق اليوم على دعم حزبين رئيسيين في سعيه للإطاحة بنتنياهو اليميني. وذكر راديو الجيش الإسرائيلي اليوم أن أغلبية من 61 نائبا بالكنيست المؤلف من 120 عضوا أوصوا بأن يتولى تحالف الوسط الإسرائيلي "أزرق أبيض" بزعامة رئيس الأركان الأسبق بيني غانتس تشكيل ائتلاف حكومي.

وقال القومي المتشدد، وصانع الملوك، وزير الدفاع الأسبق أفيغدور ليبرمان، زعيم حزب إسرائيل بيتنا العلماني إنه قدم التوصية بغانتس إلى الرئيس رؤوفين ريفلين. ويأتي القرار من جانب ليبرمان، الذي فاز حزبه بسبعة مقاعد في انتخابات برلمانية ثالثة غير مسبوقة في الثاني من آذار/ مارس الجاري، بعد ساعات من تقديم كل الأعضاء الخمسة عشر في القائمة المشتركة للأحزاب العربية بتزكية غانتس، الخصم الرئيسي لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

واستدعى ريفلين اليوم غانتس ونتنياهو لاجتماع "عاجل" بمقره في مدينة القدس، لبحث إمكانية تشكيل حكومة وحدة طارئة تضم حزب الليكود الحاكم بزعامة نتنياهو الذي فاز بـ 36 مقعدا وحزب أزرق أبيض بزعامة غانتس بـ 33 مقعدا.

وتظل إسرائيل بدون حكومة لأكثر من عام بعد ثلاث انتخابات غير حاسمة، لم يتمكن أي حزب من تحقيق أغلبية برلمانية. ولم تسفر الانتخابات الأخيرة التي جرت في 2 آذار/ مارس عن أغلبية حاسمة لا لكتلة نتنياهو اليمينية والأحزاب الدينيةولا لكتلة يسار الوسط بزعامة غانتس والأحزاب العربية.

ع.ج/ أ.ح (رويترز، أ ف ب، د ب أ)