الرئيس الألماني ينعي ضحايا الإرهاب في متحف باردو | أخبار | DW | 29.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الرئيس الألماني ينعي ضحايا الإرهاب في متحف باردو

في ختام زيارته لتونس أحياء الرئيس الألماني يواخيم غاوك اليوم الأربعاء ذكرى الضحايا الذين سقطوا في الهجوم الإرهابي على متحف باردو في العاصمة تونس.

نعى الرئيس الألماني يواخيم غاوك الضحايا الذين لقوا حتفهم في الهجوم الإرهابي على متحف باردو بتونس الشهر الماضي، وذلك خلال زيارته للمتحف اليوم الأربعاء. ومكث الرئيس الألماني لفترة قصيرة عند نصب تذكاري لضحايا الهجوم الذي نفذه تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميا باسم "داعش" في 18 آذار/مارس الماضي، وأودى بحياة أكثر من 20 شخصا.

وكان غاوك قد تعهد مأمام الحكومة التونسية بدعم ألمانيا في مكافحة الإرهاب. وقال غاوك مساء أمس الثلاثاء في تونس: "الديمقراطية يجب أن تكون محصنة جيدا"، مؤكدا عزم بلاده المساهمة في بناء هياكل أكثر فعالية في الشرطة والحرس الوطني في تونس.

أوضح غاوك أن تصدي تونس للإرهابيين بصورة فعالة وتحسين قدراتها على الرقابة على الحدود يصب أيضا في مصلحة ألمانيا وإيطاليا وفرنسا. ويتوجه غاوك عقب ظهر اليوم الأربعاء إلى مالطا لإجراء محادثات حول معضلة اللجوء بعد حوادث غرق المئات من اللاجئين في البحر المتوسط. ويتفقد غاوك غدا الخميس مركزا لاستقبال لاجئين في العاصمة فاليتا. ومن المنتظر أن يعود الرئيس الألماني إلى برلين مساء اليوم.

ح.ع.ح/و.ب (د.ب.أ)

إعلان