الرئيس الألماني ينتقد الخلاف بين ميركل وزيهوفر حول اللجوء | أخبار | DW | 26.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الرئيس الألماني ينتقد الخلاف بين ميركل وزيهوفر حول اللجوء

عادة لا يتدخل الرئيس الألماني في الخلافات داخل الحكومة، لكن الرئيس شتاينماير خرق القاعدة وأبدى رأيه في الخلاف بين طرفي التحالف المسيحي حول سياسة اللجوء والهجرة. شتاينماير انتقد بشدة هذا الخلاف بين ميركل ووزير داخليتها.

قال الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير خارجا عن نص الكلمة التي ألقاها اليوم (الثلاثاء 26 حزيران/ يونيو 2018) بعنوان "أصوات الديمقراطية" في القصر الرئاسي في برلين: "تساءلت مرارا هذه الأيام: كيف يمكن أن ندعو بنجاح للحكمة والتعقل خلال النقاش السياسي إذا كان هناك خلاف بهذه القسوة بلا هوادة وبكل هذه القسوة المفرطة على أعلى مستوى سياسي بل في معسكر الحكومة نفسه بشأن مشاكل قابلة للحل في الحقيقة".

ويشار إلى أن قيادات التحالف المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة أنغيلا ميركل والحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك داخل الائتلاف الحاكم تعتزم الالتقاء مساء اليوم الثلاثاء في برلين لمناقشة سبل التوصل لحل للخلاف بين طرفي التحالف المسيحي.

وكان وزير الداخلية الألمانية، هورست زيهوفر، رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي، الشقيق الأصغر داخل التحالف المسيحي، قد هدد باتخاذ إجراءات أحادية الجانب اعتبارا من أول تموز/يوليو المقبل في حالة عدم توصل ميركل لاتفاق داخل الاتحاد الأوروبي يسمح برد اللاجئين القادمين إلى ألمانيا من بلد آخر داخل الاتحاد. في المقابل تراهن ميركل على التوصل لحل أوروبي خلال القمة المقررة في بروكسل يومي الخميس والجمعة المقبلين.

يشار إلى أن الخلاف بين ميركل و وزير داخليتها بشأن السياسة الواجب تبنيها حيال اللاجئين يهدد بانهيار التحالف التاريخي بين حزبها المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي في بافاريا مما قد يعني احتمال انهيار الائتلاف الحكومي الحالي في برلين.

م.م/ أ.ح (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان