الرئيس الألماني يصف مذابح الأرمن ″بالإبادة الجماعية″ | أخبار | DW | 23.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الرئيس الألماني يصف مذابح الأرمن "بالإبادة الجماعية"

بعد مرور مائة عام على المذابح التي تعرض لها الأرمن في الدولة العثمانية، أطلق الرئيس الألماني يواخيم غاوك اليوم الخميس وصف "الإبادة الجماعية" على تلك الأحداث المأساوية وذلك لأول مرة في السياسة الألمانية الرسمية.

وصف الرئيس الألماني يواخيم غاوك وبكل وضوح المذابح التي تعرض لها الأرمن من قبل الجيش العثماني عشية انهياره مطلع القرن العشرين "بالإبادة الجماعية". كما أشار غاوك إلى أن ألمانيا قد تتحمل جزءا من المسؤولية الأخلاقية في هذه القضية. وبهذا التصريح الواضح تجاوز الرئيس غاوك كل التحفظات التي تحوم حول وصف المذابح بالإبادة الجماعية، بينها المخاوف من توتر العلاقات بين برلين وأنقرة والتي لا تعترف بأن ما جرى في عام 1915 بحق الأرمن كانت إبادة جماعية.

وقال غاوك في كلمة ألقاها مساء اليوم الخميس(23 نيسان/أبريل 2015) في حفل أقيم في كاتدرائية برلين لأحياء الذكرى المئوية لمذابح الأرمن: " إن مصير الأرمن يشكل رمزا في تاريخ القتل الجماعي والتطهير العرقي والتهجير، وحتى في تاريخ الإبادة الجماعية والذي تميز بها القرن العشرين بشكل مأساوي". وعن مسؤولية ألمانيا بشأن تلك الأحداث المأساوية آنذاك أضاف غاوك:" في هذه الحالة علينا نحن الألمان إجمالا أن نتعامل مع هذا التاريخ، خصوصا عندما يتعلق الأمر بجزء من مسؤوليتنا أو حتى تحمل جزء من الذنب بشأن الإبادة الجماعية بحق الأرمن".

يذكر أن البرلمان الألماني ـ البونديستاغ ـ سيناقش غدا الجمعة مشروع قرار بهذا الشأن يرد فيه لأول مرة مصطلح "الإبادة الجماعية" في وصف المذابح بحق الأرمن. ومن المتوقع أن يثير ذلك حفيظة تركيا مجددا ويساهم في توتر العلاقات بين برلين وأنقرة الفاترة أساسا.

ح.ع.ح/ه.د( DW )

مختارات