الرئيس الألماني يدين بشدة حرق العلم الإسرائيلي في برلين | أخبار | DW | 14.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الرئيس الألماني يدين بشدة حرق العلم الإسرائيلي في برلين

أعرب الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير عن إدانته حرق العلم الإسرائيلي خلال مظاهرات نصرة القدس في ألمانيا، جاء ذلك خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين. وكانت الشرطة قد قبضت على 10 أشخاص للتحقيق معهم.

أدان الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير بشدة خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين حرق أعلام إسرائيلية في العاصمة الألمانية برلين . وذكر مكتب ريفلين في القدس اليوم الخميس (14 ديسمبر/ كانون الأول) أن شتاينماير تحدث عن "تعبيرات مثيرة للقلق للغاية لمعاداة السامية أثناء موجة أنشطة مناهضة لإسرائيل في برلين خلال الأسبوع الماضي".

وأضاف المكتب أن شتاينماير قال : "إن مثل هذه الأفعال من الكراهية والعنصرية ليس لها مكان في ألمانيا"، موضحا أن السلطات الأمنية تتولى محاسبة الجناة جنائيا. ومن جانبه شكر الرئيس الإسرائيلي ألمانيا على تصديها "لزيادة معاداة السامية" وأي شكل من أشكال الكراهية، وقال: "إن ذلك يعد تهديدا للمجتمع بأكمله".

وكانت الشرطة الألمانية قد ألقت القبض على عشرة أشخاص يوم الجمعة الماضي خلال مظاهرة أمام بوابة براندبورغ التاريخية في العاصمة الألمانية برلين احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. وتجري تحقيقات حاليا بتهمة إهانة رمز لدولة أجنبية بعد حرق علمين لإسرائيل خلال هذه المظاهرة.

وبحسب مقطع فيديو نشره المنتدى اليهودي لدعم الديمقراطية ومناهضة معاداة السامية، تم ترديد هتافات معادية للسامية وإظهار علم حركة حماس خلال المظاهرة. وتم إضرام النار في علم إسرائيلي أيضا خلال مظاهرة في برلين يوم الأحد الماضي.

ولكن لم يتم إحراق أية أعلام خلال مظاهرة أخرى أول أمس الثلاثاء بمحطة القطار الرئيسية بالعاصمة برلين، حيث أعلنت الشرطة الألمانية أنها ستمنع حرق أية أعلام إسرائيلية خلالها.

وقال متحدث باسم الشرطة إن إحدى الشروط التي تضعها الشرطة للتظاهر في محطة القطار الرئيسية هو حظر حرق أية أشياء خلال التظاهر.

ع.أ.ج/ ص ش (د ب ا)

مختارات