الدول الفقيرة تطالب بتمويل لنجاح مؤتمر باريس للمناخ | أخبار | DW | 03.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الدول الفقيرة تطالب بتمويل لنجاح مؤتمر باريس للمناخ

قالت الدول النامية المشاركة في مؤتمر باريس حول المناخ اليوم الخميس إن مؤتمر باريس مهدد بالفشل إذا لم تتعهد الدول الصناعية الغنية بتقديم تمويل لمكافحة ارتفاع درجة حرارة الأرض.

حذرت الدول النامية اليوم الخميس(الثالث من كانون الأول/ديسمبر 2015) من خطر فشل المفاوضات حول المناخ في باريس إذا لم تتعهد الدول الغنية بتقديم تمويل لمكافحة ارتفاع حرارة الأرض.

وقالت سفيرة جنوب أفريقيا نوزيفو مساكاتو ديسيكو رئيسة مجموعة ال77 والصين التي تعد من أهم الجهات الفاعلة في المؤتمر إن "مسألة التمويل حاسمة" لإنجاح المؤتمر.

وتضم هذه المجموعة 134 بلدا فقيرا أو ناشئا متضررة من الخلل في المناخ والظواهر الناجمة عن ذلك لكنها تملك اقل الوسائل لمواجهة ذلك.

ومع أنها تضم دولا مسببة لانبعاثات كبيرة للغازات في العالم مثل الصين والهند، تساهم هذه المجموعة بأقل درجة في الغازات المسببة للاحتباس الحراري منذ الثورة الصناعية. وتستند الدول النامية إلى معاهدة الأمم المتحدة للمناخ مطالبة بتمويل الانتقال إلى الطاقات الخضراء والتكيف مع نتائج المتغيرات المناخية.

ووعدت الدول الغنية في 2009 بزيادة مساعداتها لتصل في 2020 إلى 100 مليار دولار سنويا. ويفيد تقرير للمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية أن مساعداتها بلغت 62 مليارا في 2014.

من جانبه، قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس رئيس المؤتمر مساء الخميس إن "هذا الوعد بـ 100 مليار يجب أن يبقى قائما".

وصرحت سفيرة جنوب أفريقيا من جهتها" نريد تعهدات جديدة بشأن التمويل. نريد أن نعرف بالتأكيد أن هذه الأموال ونقل التقنيات ستصل".

ح.ع.ح/ص.ش(أ.ف.ب)

مختارات

إعلان