الدوري الألماني يزداد إثارة وجاذبية عاماً بعد عام | عالم الرياضة | DW | 26.12.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

الدوري الألماني يزداد إثارة وجاذبية عاماً بعد عام

الدوري الألماني لكرة القدم (البوندسليغا) يزداد إثارة وسخونة عاماً بعد عام. فكل من الفرق الثمانية عشر يستطيع الفوز على أي فريق آخر في الدوري. وهذا ما يُميز البوندسليغا عن غيرها من بطولات الدوري في أوروبا.

default

حماس وإثارة في البوندسليغا ومنافسة واسعة على درع الدوري

بعد ستة أسابيع تقريباً من الأجواء الكروية المثيرة لمونديال جنوب إفريقيا 2010، انطلقت النسخة الثامنة والأربعين للدوري الألماني لكرة القدم "بوندسليغا" وسط أجواء حماسية ومثيرة. وما زاد من جاذبية وإثارة البوندسليغا هو استقطاب عدد من نجوم الكرة، وعلى رأسهم النجم السابق للمنتخب الإسباني لكرة القدم ولفريق ريال مدريد، راؤول، بالإضافة إلى نجم كرة القدم الألمانية ميشائيل بالاك والنجم الياباني شيني كاغافا وهانتلير وغيرهم. وبذلك ازدادت آمال عشاق الدوري الألماني في مشاهدة مباريات ساخنة ومشوقة. وهذا ما تحقق لهم بالفعل، فمرحلة ذهاب البوندسليغا اتّسمت بالإثارة والندية وشهدت مفاجآت كثيرة وأكدت على المستوى الصاعد لفرق البونسديلغا وازديادها جاذبية وإثارة.

فدوري البوندسليغا مليء بالإثارة والسخونة عام 2010 أيضا. فقد سًجّلت فيه أهداف أكثر من دوري أوروبي آخر، وذلك بمعدل ثلاثة أهداف لكل مباراة. هذا مع أن فرق الدوري الألماني عوّلت بالدرجة الأولى على لاعبين ناشئين، مثل أندريه شورله من فريق ماينس واللاعبيْن ماتس هوملز وماريو غوتسه من فريق دورتموند، بطل مرحلة الذهاب.

كل فريق قادر على هزيمة الآخر

Fussball 1. Bundesliga 15. Spieltag Eintracht Frankfurt - 1. FSV Mainz 05

لاعب ماينتس أندري شورله يُسجّل هدفاً ضد فريق فرانكفورت

وما يزيد من جاذبية البوندسليغا هو أن كل فريق فيها قادر على هزيمة أي فريق آخر. فمن كان يتوقع قبل انطلاق الموسم الكروي 2010 / 2011 أن يُحقق فريق ماينتس المغمور سبعة انتصارات متتالية؟ وذلك على فرق كبيرة وعريقة أيضاً في دوري البوندسليغا، مثل فيردر بريمن وحامل اللقب بايرن ميونخ اللذيْن نجح ماينتس في هزيمتهما في عقر داريهما. وبالتأكيد لم يعتقد أحد قبل انطلاق الموسم الكروي الحالي أن تكون فرق، مثل فرايبورغ وماينتس وهانوفر ودورتموند في صدارة البوندسليغا، بينما تحتل أبرز فرق الموسم الماضي مراكز متأخرة. والسرّ في نجاح الفرق المغمورة يكمُن أيضاً في استمرارية الأداء القوي لهذه الفرق والإستراتيجية الناجحة التي اتّبعتها. أما الفرق التي كانت تُخطط لتحقيق انتصارات سريعة، فأصيبت في النهاية بخيبة أمل كبيرة.

منافسة مفتوحة على اللقب

وما يزيد من الإثارة والحماس في الدوري الألماني أيضاً هو أن المنافسة على لقب الدوري لا تنحصر على فريقين أو ثلاثة، بل هناك فرق عديدة تحظى بفُرص جيدة ومتساوية تقريباً للظفر باللقب. وهذا ما لا نجده في بطولات الدوري الأخرى في أوروبا، مثل الدوري الإسباني الذي يشهد كل عام تقريباً منافسة ثنائية على اللقب بين فريقي ريال مدريد وبرشلونة، بينما تكون حظوظ الفرق الأخرى في الفوز باللقب ضئيلة. وكذلك هي الحال بالنسبة للدوري الإنجليزي حيث تتنافس دائماً أربعة فرق على اللقب والدوري الفرنسي الذي أصبح مملاً بعض الشيء. أما الدوري الإيطالي فواجه بعض المشاكل في بداية الموسم. وكل ذلك يزيد من شعبية وجاذبية كرة القدم الألمانية ليس فقط لدى المشجعين، بل أيضاً لدى اللاعبين الراغبين في الانتقال إلى البوندسليغا. ومن أبرز هؤلاء اللاعبين الإسباني المخضرم راؤول الذي أضفى بخبراته الواسعة إثارة وحماس كبيرين على البوندسليغا. كذلك هي الحال بالنسبة للمهاجم الياباني كاغافا الذي لم يكُن أحد يحسب له أي حساب قبل انتقاله إلى دورتموند حيث أصبح من أبرز نجوم الدوري الألماني.

كاغافا يُغني البوندسليغا

Flash-Galerie Fußball Bundesliga 17. Spieltag FC Schalke 04 1. FC Köln

راؤول يتألق مع شالكه ويُحرز ثلاثة أهداف في مرمى فريق كولونيا

مقابل مبلغ زهيد (350 ألف يورو) انتقل أيضاً المهاجم الياباني شيني كاغافا إلى البوندسليغا. ولم يكُن هناك أحد يتخيل أن هذا اللاعب الشاب (21 عاما) سيُغني البوندسليغا بهذا الشكل وأنه سيصبح واحداً من أهم لاعبي فريق بروسيا دورتموند ومن أبرز نجوم مرحلة ذهاب البوندسليغا. لكن بقدراته وكفاءاته الاستثنائية على العشب الأخضر لفت كاغافا أنظار الكثيرين وساهم بشكل كبير في زيادة كرة القدم الألمانية إثارة وجاذبية. وبأدائه الفريد لم ينل كاغافا إعجاب مشجعي فريقه فحسب، بل نال أيضاً إعجاب الكثيرين من نجوم كرة القدم العالمية، مثل النجم الهولندي فان نيستلروي الذي دُهش بطريقة كاغافا في اللعب حيث أثار النجم الياباني النشوة في البوندسليغا. هذا مع أن كاغافا كان يلعب قبل انتقاله إلى نادي دورتموند في دوري الدرجة الثانية الياباني. لكن حماسه وحبه للكرة وللدوري الألماني دفعا الكثيرين من الخبراء ونجوم الكرة إلى اعتباره كأفضل لاعب كرة قدم في مرحلة ذهاب البوندسليغا. وقد ساهم كاغافا دون شك في صعود فريقه بروسيا دوتموند إلى قمة الدوري. وبأدائه المميز ساهم دورتموند كثيراً في زيادة المتعة بمتابعة مباريات البوندسليغا.

بروسيا دورتموند يأسر قلوب المشجعين

Flash-Galerie Fußball 1. Bundesliga 14. Spieltag Borussia Dortmund Borussia Mönchengladbach

الياباني كاغافا سعيدٌ بتسجيل هدف لفريقه دورتموند ضد مونشينغلادباخ

بعروضه القوية وأدائه المميز في مرحلة الذهاب استأسر بطل الخريف فريق بروسيا دورتموند قلوب عشاق كرة القدم وأكّد مرة أخرى على المنافسة الحادة التي يتمتع بها الدوري الألماني. فبأدائه الهجومي القوي وتصميمه الكبير على تحقيق الانتصارات ضَمن بروسيا دورتموند مبكراً لقب مرحلة ذهاب البوندسليغا التي حقق فيها 14 فوزاً مقابل تعادل واحد وهزيمتين فقط في 17 مباراة خاضها في النصف الأول من الدوري الألماني. هذا مع أن الفريق البروسي تعثّر في أولى مباريات الموسم على أرضه أمام ليفركوزن بصفر لهدفين. لكن الفريق الشاب بقيادة مدربه المتحمس والناجح يورغن كلوب سيطر بعد ذلك على البوندسليغا وقدّم عروضاً استثنائية، بفضل مهاجمه الجديد أيضاً الياباني كاغافا. ونجاح دورتموند يعود بالدرجة الأولى إلى مدربه يورغن كلوب (43 سنة) الذي نجح في تشكيل فريق قوي وضارب من مجموعة من اللاعبين الموهوبين.

Jürgen Klopp Trainer Dortmund

مدرب بروسيا دورتموند الشاب يورغن كلوب فرح بأداء فريقه القوي

أسلوب كلوب وإستراتيجيته الكروية وحماسه لكرة القدم زاد من إعجاب المشجعين بهذا المدرب الذي يعيش كرة القدم ويتفاعل مع الأحداث على العشب الأخضر بحماس وانفعال. وبعد المباراة تتغير الصورة، فخلال المؤتمر الصحفي الذي يعقب المباريات يتحول المدرب المتحمس إلى مُحلل رياضي يتمتع بالهدوء وببرودة أعصاب مُلفتة للنظر. وهذا ما يريد عشاق الكرة رؤيته أيضا.

نجوم وأهداف جميلة

مرحلة ذهاب البوندسليغا شهدت أيضاً أهدافاً كثيرة. وعلى عكس ما كان متوقعاً يتنافس على لقب هداف البوندسليغا لاعبون مغمورون وغير مشهورين عالمياً، مثل لاعب فرانكفورت اليوناني تيوفانيس غيكاس ولاعب فرايبورغ السنغالي بابيس ديمبا سيسي ولاعب هانوفر ديدير يا كونان ولاعب كايزرسلاوترن سرديان لاكتش. وهذه الأسماء غير اللامعة هي أسماء لاعبين تألقوا في مرحلة الذهاب، وهو ما لم يكُن أحد يتخيله قبل انطلاق منافسات الموسم الحالي.

Theofanis Gekas Eintracht Frankfurt

اليوناني غيكاس يتلقى التهاني من زملائه بتسجيله هدف لفرانكفورت في مرمى فريق هامبورغ

فاليوناني الدولي غيكاس يتصدر قائمة هدافي الدوري الألماني برصيد 14 هدفاً، متقدماً على السنغالي سيسي بفارق هدف واحد. وسيسي الذي انتقل من فريق ميتس الفرنسي إلى فرايبورغ مقابل مليون ونصف المليون يورو تقريبا فاجأ الكثيرين في البوندسليغا بأدائه القوي وبراعته في التسجيل. ولولا أن فريق فرايبورغ غامر واجتذبه إلى البوندسليغا، لما كان فرايبورغ يحتل الآن المركز السادس بفارق نقطة واحدة فقط عن حامل اللقب فريق بايرن ميونخ. وهذه ميزة تزيد من جاذبية دوري البوندسليغا الذي أصبح يتمتع كل فريق فيه بفُرص متكافئة تقريباً.

دوري البوندسليغا يتفوق على الدوري الإيطالي

وإذا ما استمرت الأجواء الكروية في البوندسليغا بتلك الإثارة والسخونة والحماس، فسيواصل الدوري الألماني لفت الأنظار وإثارة اهتمام الكثيرين من عشاق الكرة المستديرة على الصعيد العالمي، إضافة إلى اجتذاب المزيد من نجوم الكرة العالمية، لاسيما أن فرق البوندسليغا تتمتع بقدرات كبيرة تُمكنها من تحقيق الكثير على الصعيد الدولي، خاصة أنها توفقت في تقييم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على مدى الخمس سنوات الأخيرة على الفرق الإيطالية. والآن يحتل الدوري الألماني حسب تقييم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم المركز الثاني خلف إنجلترا وإسبانيا، ما يعني أن دوري البوندسليغا ضَمن ثلاثة مقاعد في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ابتداء من عام 2011.

علاء الدين موسى البوريني

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات