الخصمان اللدودان: بين بايرن ميونخ ويوفينتوس ثأرقديم | عالم الرياضة | DW | 15.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

الخصمان اللدودان: بين بايرن ميونخ ويوفينتوس ثأرقديم

تقبل بايرن ميونيخ الألماني ويوفنتوس الإيطالي نتيجة القرعة التي أوقعتهما معا في المنافسة في دور الـ 16 في بطولة التشامبيونز ليغ على مضض. كلاهما كان يتمنى تجنب الأخر في هذه المرحلة المبكرة من البطولة ولذلك أسباب مختلفة

بدءا من دور الـ 16 يطبق نظام خروج المغلوب في بطولة التشامبيونزليغ. يتقابل الفريقان في مباراتي ذهاب وإياب، ويحسم الأمر وفقا لحصيلة نتيجتي المباراتين. ويلعب بايرن ميونيخ المباراة الأولى في ( 23 فبراير/شباط 2016) في ملعب يوفنتوس في تورينو، ومباراة العودة في ميونيخ في (16 مارس/آذار 2016).

اعترف المسؤولون في النادي البافاري بصعوبة اللقاء المرتقب. رئيس النادي رومينيغه قال "قرعة صعبة لكن مثيرة". أما المدرب غوراديولا فقال ""سنواجه فريقا لعب في نهائي البطولة الموسم الماضي. من أفضل الفرق في أوروبا. من النخبة مثل برشلونة وريال مدريد وبايرن موينخ. فريق لديه دفاع متين وهو يجيد الهجمات المرتدة".

واعترف المدافع الدولي جيروم بواتنغ بأن جوفنتوس خصم عنيد ويجب أن نلعب المباراتين بشكل جيد لنفوز. وشاركه زميله توماس مولر الرأي، وأضاف "تاريخ بايرن مع جوفنتوس إيجابي". أما بافل ندفيد نائب رئيس يوفنتوس فصرح قائلا: "كل خصم يمكن أن يهزم، وفي اللقائين علينا التحلي بالتواضع والحماسة والثقة بالنفس. أداء الفريق ممتاز في الفترة الأخيرة، وهو ما يجعلني واثقا".

أما الصحف الايطالية، فلم تكن متفائلة بنتيجة القرعة. "لا غزيتا ديلو سبورت" نشرت العنوان التالي "يوفينتوس، ما هذا الحظ السيء؟!"، أما صحيفة "توتوسبورت" فكتبت "إنها مهمة صعبة" .

جوفنتوس يريد الثأر

في السنوات العشر الأخيرة التقى الفريقان 4 مرات في بطولة الشامبيونزليغ. الرصيد بالإجمال لصالح بايرن ميونيخ. في 2005 كان اللقاء في الدور الأول، دور المجموعات، وفاز جوفنتوس في المباراتين. وفي 2006 التقى الفريقان مجددا في دوري المجموعات وتعادلا بالنتيجة ذاتها في المباراتين. في 2010 تعادل الفريق البافاري على أرضه مع فريق "السيدة العجوز" من دون أهداف، لكنه هزمه في ملعبه في تورينو بـ 4 أهداف مقابل هدف. واعتبر الهدف الأول لميونيخ تاريخيا، إذ سجله المدافع دافيد ألبا في الدقيقة الأولى وبتسديدة من وسط الملعب تماما! وفي 2013 فاز البافاري في الدور ربع النهائي بهدفين مقابل لا شيء في المباراتين.

كلاهما يعرف الأخر

في صفوف يوفنتوس لاعبون يعرفهم بايرن ميونيخ جيدا. والعكس صحيح تماما!.. المهاجم الخطير ماريو مانجوكيتش انتقل قبل موسمين من ميونيخ إلى تورينو. وفي بداية الموسم الحالي التحق الألماني الدولي سامي خضيرة من مدريد إلى تورينو. وفي بدء الموسم الحالي انضم لاعب الوسط التشيلي الدولي أرتورو فيدال إلى بايرن ميونيخ آتيا من يوفنتوس. أما الفرنسي النجم الصاعد كينغسلي كومان فهو معار من يوفنتوس إلى ميونيخ لمدة عامين.

إضافة إلى أن الفريقين يعرف أحدهما الآخر تمام المعرفة، فخطة كل منهما معروفة لدى الآخر أيضا. يملك يوفنتوس أقوى دفاع في أوروبا، ويجيد الهجمات المرتدة. بينما يعتمد بايرن ميونيخ على قوته الهجومية الضاربة. وفي الفريقين حارسا مرمى عالميان: مانويل نوير الألماني، ولويجي بوفون الإيطالي. ولن يكون اللقاء سهلا في المباراتين. والفائز هو الذي يعرف كيف ينتهز أخطاء الفريق المنافس!

مختارات