″الخسارات المتتالية لبايرن تفسد المنافسة في الدوري الألماني″ | عالم الرياضة | DW | 18.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

"الخسارات المتتالية لبايرن تفسد المنافسة في الدوري الألماني"

بعد خسارته في المرحلة قبل الأخيرة من الدوري الألماني أمام فرايبورغ، الذي يصارع للبقاء في الدوري؛ تعرض بايرن ميونيخ لانتقادات حادة من أندية أخرى، فاتهمه كلاوس ألوفس بإفساد المنافسة. فلماذا هذا الاتهام وهل له ما يبرره؟

عبر كلاوس ألوفس مدير نادي فولفسبورغ عن غضبه من فريق بايرن ميونيخ ومن مدربه جوزيب غوارديولا بعد خسارة بايرن ميونيخ السبت الماضي في المرحلة 33 (قبل الأخيرة) من الدوري الألماني أمام فريق فرايبورغ، المهدد بالهبوط للدرجة الثانية. وقال ألوفس في تصريحات تلفزيونية: "بايرن كان قدوة فيما يخص الاحترافية، لكن هذه الاحترافية لم تكن موجودة في الأسابيع الأخيرة. أنا مصدوم جدا من كيفية إهداء النقاط مؤخرا". وأشار ألوفس إلى أنه يعلم أن هناك أندية أخرى في البوندسليغا غاضبة من ذلك بشدة.

خسائر تجمع بين الإستفادة والضرر

غضب الأندية يأتي من شعورها بأن لاعبي بايرن لم يستمروا في التمسك بالفوز خلال مبارياتهم الأخيرة في الدوري، على عكس ما هو معروف عنهم. فلأول مرة منذ 17 عاما يخسر الفريق البافاري ثلاث مباريات متتالية في الدوري الألماني. فقد خسر بهدفين نظيفين أمام ليفركوزن في المرحلة 31 من الدوري، وفي المرحلة التالية خسروا أيضا أمام ضيفهم أوغسبورغ بهدف نظيف، قبل أن يخسروا أمام فرايبورغ 1-2 يوم السبت الماضي.

Fußball Bundesliga 6. Spieltag: VfL Wolfsburg TSG 1899 Hoffenheim Klaus Allofs

كلاوس ألوفس: لم أعد أرى الاحترافية لدى بايرن

خسارة بايرن أمام أوغسبورغ قبل حوالي عشرة أيام جعلت هذا الفريق يحصل على نقاط مهمة دفعت به إلى مركز مؤهل للدوري الأوروبي متقدما بذلك على بوروسيا دورتموند وفيدر بريمن ومزاحما لشالكه. لكن أوغسبورغ نفسه خسر السبت الماضي أمام ضيفه هانوفر بهدف مقابل هدفين.

أما خسارة بايرن الأخيرة أمام فرايبورغ، والتي بسببها جاءت الانتقادات أيضا من قبل ديرك دوفنر المدير الرياضي لنادي هانوفر، المهدد بالهبوط، فقد خلطت الأوراق بشدة في قاع الدوري، الذي لم يبق له سوى مرحلة واحدة. بعد أن كان بايرن ميونيخ متقدما بهدف لصفر، استطاع فرايبورغ أن يتعادل ويفوز في النهاية رغم أن إحصاءات المباراة تقول إن بايرن ميونيخ استحوذ على الكرة فيها بنسبة 80 في المائة تقريبا. وقال دوفنر: "في العادة يستطيع بايرن القضاء على كل فرق الدوري، وفجأة يختلف الوضع"، وأضاف ساخرا: "ربما ستقوم قريبا أربعة أو خمسة أندية بتقديم طلبات لتلعب مبارياتها مع بايرن في المراحل الأخيرة من الدوري".

وكان مدرب بادربورن أندريه برايتنرايتر قد سبق وناشد في منتصف الأسبوع الماضي بايرن اللعب بهدف الفوز، مؤكدا على ضرورة أخذ شرف الفريق البافاري بعين الاعتبار. فبادربورن الذي يحتل ذيل الدوري كان متساويا في النقاط مع فرايبورغ (31 نقطة) قبل مباراة فرايبورغ مع بايرن.

" ليس بايرن مسؤولا عن إخفاق آخرين"

المعلق بيتر أرنس بموقع "شبيغل أونلاين" يرى من جانبه أنه من حق بايرن أيضا أن يخسر في الدوري الألماني. وكتب أرنس الاثنين (18 مايو/ أيار) يقول: إن استغراب فوز فرايبورغ على بطل الدوري الألماني مسألة تنطوي على نظرة متعجرفة تجاه الفريق الذي استطاع العام الماضي أن يتعادل أيضا مع بايرن في ظروف مختلفة تماما.

Bildergalerie Hamburger SV

هامبورغ - الاقتراب من الهبوط المؤكد ولكن بايرن ميوينيخ لا يتحمل مسؤولية الاخفاق.

ويعترف أرنس أن إحصائيات المباراة كانت في صالح بايرن تماما فقد سدد لاعبوه على مرمى فرايبورغ 17 مرة مقابل 9 مرات. وحصلوا على 10 ضربات ركنية مقابل ركنيتين، "لكن لاعبي فرايبورغ كانوا محظوظين في مواجهة بايرن في تلك المرحلة من البطولة، لا أكثرولا أقل."

ويؤكد أرنس أنه يمكن اتهام بايرن طبعا بأنه لم يعد يؤدي في نهاية الموسم بمعدل مائة بالمائة، وأن مثل هذا الكلام ينطبق أيضا على أينتراخت فرانكفورت وكولونيا ، ملاحظا أن "هناك ببساطة أندية لا ناقة لها ولا جمل في المراحل الأخيرة من البطولة، وبايرن من بين هذه الأندية."

لقد استغل فرايبورغ اللحظة الجيدة لمصلحته، وقد يكون ذلك أمرا مؤلما بالنسبة للمتنافسين (على البقاء في الدوري) مثل بادربورن، وهامبورغ، وبرلين وهانوفر وشتوتغارت، ولكن كما يضيف المعلق: " لم يمنع أحد هامبورغ من الفوز على شتوتغارت، أو الفوز على فرايبورغ قبل أسبوع. ولم يمنع أحد بادربورن من المحافظة على تقدمه على بريمن بهدفين لصفر أو أن يهدر فرصه العديدة أمام شالكه. فكل فريق مسؤول عن نقاطه. وإذا لم يستطع فريق الحفاظ على بقائه في الدوري الألماني بشكل مبكر، فلن يمكن لبايرن ميونيخ أن تتحمل مسؤولية ذلك".

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان